EN
  • تاريخ النشر: 15 ديسمبر, 2012

خوفا عليه من مصير "نوبل" طاغور مصممة أزياء هندية تعيد تمثال الأوسكار للأكاديمية الأمريكية

أسرار هوليوود للوصول إلى الأوسكار

أعادت مصممة الأزياء الهندية بهانوا أثايا - أول هندية تفوز بالأوسكار - التمثال إلى أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة الأمريكية التي تمنح الجائزة وذلك خوفا من احتمال سرقته منها وذلك بعد إصابتها بمرض خطير يهدد حياتها، وخوفا عليه من الوصول إلى نفس مصير ميدالية جائزة نوبل التي حصل عليها الشاعر طاغور.

أعادت مصممة الأزياء الهندية نجمة بوليوود الشهيرة بهانوا أثايا - أول هندية تفوز بالأوسكار - التمثال إلى أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة الأمريكية التي تمنح الجائزة وذلك خوفا من احتمال سرقته منها بعد إصابتها بمرض خطير.

وذكرت صحيفة "تايمز أوف إنديا" يوم السبت 15 ديسمبر/كانون الأول 2012 أن أثايا (86) عاما التي اكتشفت إصابتها بورم في المخ يهدد حياتها، قامت بإرسال تمثال الأوسكار إلى الأكاديمية التي تتخذ من لوس أنجلوس مقرا لها الأسبوع الماضي، وذلك رغبة في حمايته من السرقة.

وقالت إنها لا تريد أن يؤول التمثال لنفس مصير ميدالية جائزة نوبل التي حصل عليها  الشاعر والكاتب المسرحي الهندي الراحل روبندروناث طاغور قبل حوالي مئة عام ، ولكنها سرقت في ولاية غرب البنغال عام 2004 ولم تتم استعادتها.

وقالت أثايا، التي فازت بالأوسكار عن عملها في فيلم "غاندي" للفنان البريطاني ريتشارد أتينبره عام 1982، للصحيفة "إنها (الجائزة) عبء .. أرغب في أن تكون الجائزة في أمان في المستقبل وفي أيد أمينة".

وأضافت بالقول: "ليس لدي من أثق بهم في الهند لأحفظها عندهم.. في الهند لا يقدر أحدا مثل هذه الأشياء، نفتقد عادات الحفاظ على تراثنا وما يتعلق بثقافتنا".

وأفاد التقرير بأنه من المرجح أن تقوم أكاديمية الأوسكار بعرض التمثال في متحف للصور المتحركة تعتزم افتتاحه .