EN
  • تاريخ النشر: 11 فبراير, 2013

مذيعة بدون ملابس داخلية تكشف مواقف "البلقان" من حقوق المرأة

إيفيكا داسيتش

رئيس الوزراء الصربي إيفيكا داسيتش

تعرض رئيس الوزراء الصربي إيفيكا داسيتش مؤخرا لموقف لا يحسد عليه عندما اصطادته كاميرا أثناء حوار تلفزيوني وهو ينظر إلى مذيعة أمامه تضع ساقا على أخرى لتكشف أنها لا ترتدي شيئا تحت تنورتها القصيرة.

  • تاريخ النشر: 11 فبراير, 2013

مذيعة بدون ملابس داخلية تكشف مواقف "البلقان" من حقوق المرأة

 تعرض رئيس الوزراء الصربي إيفيكا داسيتش مؤخرا لموقف لا يحسد عليه عندما اصطادته كاميرا أثناء حوار تلفزيوني وهو ينظر إلى مذيعة أمامه تضع ساقا على أخرى لتكشف أنها لا ترتدي شيئا تحت تنورتها القصيرة.

ووقع داسيتش ضحية دعابة تلفزيونية على نمط الكاميرا الخفية لم يجر بثها على شاشات التليفزيون ولكنها انتشرت مثل النار في الهشيم على موقع التواصل الاجتماعي "يوتيوبمسجلة الملايين من الزيارات، ووصفت الحكومة الواقعة بأنها تعد "استهزاء" بصربيا وتعهدت بمعاقبة المسؤولين عنها.

وتقول الجماعات المدافعة عن حقوق المرأة إن ما يثير الغضب الحقيقي هو تصوير وسائل الإعلام الصربية المستمر المرأة على أنها مجرد شيء جنسي يحدق فيه الرجال في حين تغض الطرف عن العنف و التحرش الذي تتعرض له على نحو يومي .

وتقول سانيا سارنافكا، رئيسة منظمة "كن إيجابيا، كن متحرراوهي إحدى أكبر جماعات حقوق المرأة في كرواتيا : "يتم اختزال المرأة في جسدها وملامحها".

وتتعرض النساء في معظم دول البلقان، للتهميش في الحياة السياسية وللتمييز من جانب أرباب العمل، والأسوأ من ذلك، بحسب ما يقوله النشطاء، فهن أيضا في كثير من الأحيان ضحايا لثقافة تسامح ضمني مع العنف الأسري.

ويقول تقرير صادر عن منظمة "كيور" (بنات) ومقرها البوسنة إن "التمييز الجنسي واسع الانتشار في البوسنة ودول البلقان بأكملها".

وتشكل النساء 52% من إجمالي عدد السكان في البوسنة ومع ذلك فإنهن يشغلن 17% فقط من الوظائف الإدارية.

وفي ألبانيا، استغرق الأمر سنوات من الجدل قبل صدور قانون ينص على تمثيل المرأة بنسبة 30% في أي تذكرة انتخابية، لكن القانون تم إلغاؤه قبيل انتخابات العام الجاري.

وبينما تتفاوت قضايا المساواة بين الجنسين على نطاق واسع في جميع أنحاء البلقان، تم تعويد النساء في المنطقة منذ فترة طويلة على أن يقبلن دور التابع الخاضع.