EN
  • تاريخ النشر: 15 نوفمبر, 2012

متحف في أمريكا يؤرخ للوجود العربي فيها

ستة عشر مليون دولار تكلفة تأسيسه و أربعة ملايين دولار ميزانيته سنويا من التبرعات إنه المتحف العربي الأمريكي الأول و الفريد من نوعه في أمريكا الشمالية المتحف العربي الأمريكي توثيق للوجود العربي في أمريكا الشمالية.

  • تاريخ النشر: 15 نوفمبر, 2012

متحف في أمريكا يؤرخ للوجود العربي فيها

ستة عشر  مليون دولار تكلفة تأسيسه و أربعة ملايين دولار ميزانيته سنويا من التبرعات إنه المتحف العربي الأمريكي الأول و الفريد من نوعه في أمريكا الشمالية المتحف العربي الأمريكي توثيق للوجود العربي في أمريكا الشمالية.

الجالية العربية في مدينة ديربورن الامريكية ضخمة ولكن الأهم من ذلك أنها تفخر بجذورها وتحافظ عليها من خلال المتحف العربي الأمريكي وهو الوحيد من نوعه في أمريكا الشمالية. ويوجد فيه صور ومقتنيات شخصية تحكي قصصا فريدة وتدعو للفخر بما حققته هذه الحالية على مدى سنين طويلة، ومنها العلمي والفني والاجتماعي والاقتصادي بل وحتى العسكري مثل الحاج علي الذي استحضر من سوريا كخبير يساعد الجيش الأمريكي عبور الصحراء الى المكسيك على الجمال ليصبح تاجرا لاحقا واصبح اسمه هاي جولي " أو الترفيهي مثل روبيرت جورج  الذي عمل شخصية سانتا كلوز في البيت الأبيض لخمسين مع مختلف الرؤساء ولديه شكر شخصي من الرئيس جون كينيدي.

ويقول حسن جابر الذي يراس منظمة اكسيس وهي اكبر منظمة عربية امريكية من نوعها ان المتحف الذي أسس عام الفين وخمسة  قام على خبرات عالمية وبعض التبرعات المالية البسيطة، ولكن اهمها كان مجهود ستة آلاف متطوع جابوا البلاد وقاموا بجمع مواد العرض والتبرع بها وذلك إيمانا بأهميته من أجل تعريف الأجيال الشابة الامريكية على العرب وتاريخهم. ويعرض الطابق الأول التاريخ العربي والثاني العربي الأمريكي.