EN
  • تاريخ النشر: 28 سبتمبر, 2012

ماذا فعلت إيقاعات غالية بالمدرّبين؟

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

غالية بن علي، لم تأسف على مغادرتها البرنامج لكنّها كانت متفاجئة بأنّ كراسي المدرّبين لم تلتفّ، إلّا أنّ تفاعلهم ولا سيّما شيرين كان واضحاً على إيقاعات أغنية "يا مسافر وحدك" التي تغنّيها على طريقتها الخاصّة، منذ حوالى العشرة أعوام.

  • تاريخ النشر: 28 سبتمبر, 2012

ماذا فعلت إيقاعات غالية بالمدرّبين؟

(بيروت- mbc.net) " كنت مرتاحة كثيراً وخرجت المسرح بكل ثقة ولم أشعر بتوتر، دخلت إلى المسرح وقد أغمضت عيناي، غنّيت ولم أرى استدارة الكراسي لذلك لم أتأثر".

غالية بن علي، لم تأسف على مغادرتها البرنامج لكنّها كانت متفاجئة بأنّ كراسي المدرّبين لم تلتفّ، إلّا أنّ تفاعلهم ولا سيّما شيرين كان واضحاً على إيقاعات أغنية "يا مسافر وحدك" التي تغنّيها على طريقتها الخاصّة، منذ حوالى العشرة أعوام، حتّى أنّ الناس الذين تعرفهم يقولون أنّها أغنية غالية وليس أغنية محمد عبد الوهاب.

إيقاعات غالية دخلت القلوب لكنّ إحساسها لم يصل إلى المدرّبين، هي التي كانت تتمنّى أن يلتفّ كرسي شيرين وهي تغنّي، وشعرت أنّ عاصي نادم لأنّه لم يلفّ كرسيه لها. لأنّها إعتقدت غالية أنّ أمل والدتها خاب ولكنّها في الحقيقة جاءت معها لمساندتها وهي واثقة بموهبة إبنتها.

فكرة مشاركة غالية في البرنامج أتت على خلفية إرادتها في دخول العالم العربيّ من الباب الواسع، فقد عاشت حوالى الـ 24 عاماً في أوروبا ونقلت الثقافة العربيّة إلى الغرب وقد حان الوقت لتخوض تجربة جديدة في المجال الغنائيّ، ولكنّها لم تنجح في إجتياز المرحلة الأولى منها.