EN
  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2013

ماجد طفل سوري مهجر.. يوصل الشاي والقهوة ليطعم عائلته

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

في مدينة الريحانية علي الحدود التركية السورية التقت المراسلة ناديا البلبيسي طفلا سوريا مهجرا، ماجد درويش، يعمل في قهوة "باجر بخس".

  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2013

ماجد طفل سوري مهجر.. يوصل الشاي والقهوة ليطعم عائلته

في مدينة الريحانية علي الحدود التركية السورية التقت المراسلة ناديا البلبيسي طفلا سوريا مهجرا، ماجد درويش، يعمل في قهوة "باجر بخس".

تهجر الطفل مع أمه و إخوانه ليقطعوا الحدود بعد تعرضهم للقصف، لا يعرف إذا كان أبوه الموجود في سوريا سيعود حيا، هذة هي قصص الآلاف من الأطفال السوريين، الذين يذوقون يوميا مرارة و هول الحرب.

ومقابل 7 ليرات يوميا، التي تكاد تكفي خبزا لماجد وأفراد أسرته الـ15، يتنقل الطفل في البارد القارس من مكان لآخر ليوصل الشاي والقهوة.