EN
  • تاريخ النشر: 23 نوفمبر, 2012

لمياء الزايدي: دعاء والدتي من أسباب قوّتي ونجاحي

لم تستطع والدة لمياء الزايدي المجيء إلى بيروت ومرافقة إبنتها التي تخوض تجربة مرحلة العروض المباشرة في The Voice- أحلى صوت، ولكنّها في الوقت نفسه شاءت ألّا تتركها وحدها، فهي تتصل بها طوال النهار.

  • تاريخ النشر: 23 نوفمبر, 2012

لمياء الزايدي: دعاء والدتي من أسباب قوّتي ونجاحي

(بيروت- mbc.net) لم تستطع والدة لمياء الزايدي المجيء إلى بيروت ومرافقة إبنتها التي تخوض تجربة مرحلة العروض المباشرة في The Voice- أحلى صوت، ولكنّها في الوقت نفسه شاءت ألّا تتركها وحدها، فهي تتصل بها طوال النهار.

ولكن لهذا الإتصال نكهة أخرى في اللحظات الأخيرة قبل صعود لمياء على المسرح: "أفتقد والدتي كثيراً اليوم، دعاؤها أعطاني القوّة والأمل، وعندما إتصلت بي قبل صعودي على المسرح قالت لي الله يسهل عليكِ، لم أستطع أن أخفي دموعي حينها، تنفست الصعداء ودخلت".

إذا تابعتم لمياء في مرحلة "الصوت وبستتذكّرون أنّها كانت الشخص الأكثر هدوءً بين المواهب، فهي قليلة الكلام، ولكنّ الموضوع إختلف اليوم فهي باتت منفتحة على زملائها وتمضي وقتاً أطول معها، وترجع الأسباب إلى أنّ "طبيعتي كذلك، عندما وصلتُ إلى بيروت لم أكن أعرف أحداً من المواهب ولا فريق العمل، ففضّلت الإنغلاق على نفسي، ولكن مع تقدّم المراحل، تحرّرتُ من خوفي وظهرت علي علامات الإرتياح أكثر، وعندما عدنا إلى بلادنا بعد مرحلة "المواجهة" بقي التواصل موجوداً وهذا ما عزّز صداقاتنا".

لو خُيّرت أن تكون لمياء أحد المدرّبين فهي تختار صابر الرباعي من دون تردّد لأنّ خياراته صحيحة وكوّن فريقاً متكاملاً، هو الذي مدحها في مرحلة "الصوت وبس" قائلاً "فلتكن ثقتك بنفسكِ كبيرة، لديكِ المؤهلات وأنتِ أحلى صوتولا تزال تذكر هذا التعليق.

ترى لمياء أنّها من المرجّح أن تنافس يسرى محنوش، مراد بوريقي وفريد غنّام في النهائيات. أمّا عن المواهب الأقرب إليها، فتقول أنّ منى روقاشي هي الأقرب لها لأنّها من نفس المنطقة "طنجةولهما نفس العادات والتقاليد والتربية وتشعر بالراحة عندما تكونان معاً.