EN
  • تاريخ النشر: 30 يناير, 2013

قطيع من القرود يهاجم قرية إندونيسية

قرد يحمل سلاحا

أكدت مصادر أمنية إندونيسية تعرض قرية في إقليم سولاواسي جنوب إندونيسياإلى هجوم كبير من جانب قطيع كامل من القرود البرية، مما أسفر عن إصابة صبي بجروح خطيرة، وقال أنانج بوجيانتو - مدير شرطة الإقليم - إن سبعة أشخاص على الأقل قد أصيبوا إثر هجمات القردة في قرية تودانج بولو الشهر الماضي.

  • تاريخ النشر: 30 يناير, 2013

قطيع من القرود يهاجم قرية إندونيسية

أكدت مصادر أمنية إندونيسية تعرض قرية في إقليم سولاواسي جنوب إندونيسيا إلى هجوم كبير من جانب قطيع كامل من القرود البرية، مما أسفر عن إصابة صبي بجروح خطيرة.

وقال أنانج بوجيانتو - مدير شرطة الإقليم - إن سبعة أشخاص على الأقل قد أصيبوا إثر هجمات القردة في قرية تودانج بولو الشهر الماضي. 

ونقل موقع (بريتاكوتاماكاسار دوت كوم) الإخباري بأنه في أحدث هجوم وقع الاثنين الماضي، أصيب صبي (16 عامابشدة عندما انتاب قطيع من القرود حالة من الهياج.

ونقل الموقع عن الطبيب الذي عالج الضحية قوله: "إنه أصيب بجروح في كافة أنحاء جسده، لقد أصيب بجروح خطيرة في الرأس تطلبت 20 غرزة". وليس من الواضح ما الذي تسبب في هذه الهجمات. 

وقال بوجيانتو إن الشرطة تعمل مع المسئولين المحليين من أجل معرفة كيفية مواجهة هجمات القرود.

وأضاف: "نفكر الآن فيما إذا كنا سنطلق النار على القرود أم سنعمل على الإمساك بهم".