EN
  • تاريخ النشر: 29 نوفمبر, 2012

في لبنان.. الجامعة بديلا لدار المسنين

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

لم يعد التعليم الجامعي حكرا على الشباب والشابات في لبنان بعد أن اطلقت الجامعة الامريكية في بيروت مبادرة التعليم الجامعي للكبار والتي انضم اليها نحو 500 طالب وطالبة تتراوح أعمارهم بين خمسين وستة وثمانين ربيعا.

  • تاريخ النشر: 29 نوفمبر, 2012

في لبنان.. الجامعة بديلا لدار المسنين

لم يعد التعليم الجامعي حكرا على الشباب والشابات في لبنان بعد أن اطلقت الجامعة الامريكية في بيروت مبادرة التعليم الجامعي للكبار والتي انضم اليها نحو 500 طالب وطالبة تتراوح أعمارهم بين خمسين وستة وثمانين ربيعا.

ومن بين الدورات الجديدة مقدمة في وسائل التواصل الاجتماعي على الإنترنت وعلم اجتماع الأديان والفن الإسلامي والتصوير الرقمي والموسيقى كما تقول مايا أبي شاهين، التي تعمل منسقة بالجامعة.

تقول عبلة محبو سباعي، مؤسسة المشروع وأستاذة في كلية الصحة إن تحفيز كبار السن على اكتساب المعرفة والثقافة يشجعهم على أن يظلوا أعضاء فاعلين في المجتمع، وأنه كلما كان كبير السن ناشط ذهني وعقليا يجعله يتجنب العديد من الأمراض.