EN
  • تاريخ النشر: 07 ديسمبر, 2012

في عمر الخامسة عشرة.. جزائرية تحفظ القرآن وتحصل على جائزة عالمية

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

على الرغم من انها لم تتجاوز الخامسة عشرة من عمرها ، الا ان وهيبة تمكنت من حفظ كتاب الله كاملا بمفردها بل وتتقن احكام الترتيل والتجويد ، شاركت وهيبة في عدة مسابقات لترتيل القران في الجزائر تحصلت على اثرها على مجموعة من الجوائز غير ان حلمها تحقق بتتوجيها بالجائزة العالمية لحفظ القران الكريم في جمهورية مصر العربية.

  • تاريخ النشر: 07 ديسمبر, 2012

في عمر الخامسة عشرة.. جزائرية تحفظ القرآن وتحصل على جائزة عالمية

على الرغم من انها لم تتجاوز الخامسة عشرة من عمرها ، الا ان وهيبة تمكنت من حفظ كتاب الله كاملا بمفردها بل وتتقن احكام الترتيل والتجويد ،  شاركت وهيبة في عدة مسابقات لترتيل القران في الجزائر تحصلت على اثرها على مجموعة من الجوائز غير ان حلمها تحقق بتتوجيها بالجائزة العالمية لحفظ القران الكريم في جمهورية مصر العربية.

عصامية لسانها الفصيح منذ سن الرابعة ، ختمت القران باللوحة في منزلها لوحدها على الرغم من انها لم تلتحق بمدرسة قرآنية بسبب ظروف المعيشة القاسية تتقن وهيبة تومي احكام ترتيل  القران وتجويده عن ظهر قلب ، الأمر الذي مكنها من حفظ كتاب الله كاملا وهي لم تتجاوز الرابعة عشرة من عمرها.

كان والدها دوما  يرى امتلاكها  مواصفات الفتاة الناجحة إذ شجعها على المشاركة في المسابقة الوطنية لحفظة القران الكريم نالت فيها المرتبة الاولى ولكن ارادتها القوية قادتها الى تحقيق حلمها بتتويجها بالجائزة العالمية للقران الكريم في مصر من ضمن عشرات المشاركين من مختلف الدول العربية والاسلامية

تطمح وهيبة الى دراسة علم الفقه والتفسير من اجل التعريف بالإسلام في صورته الحقيقة مستغلة في ذلك قوتها في اللغة الانجليزية التي تجتهد من أجل إتقانها لصالح دينها.