EN
  • تاريخ النشر: 20 يناير, 2013

في الجزء الثاني من قصتها.. "منى" تعرف اسم أمها بالصدفة

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

نتابعُ اليومْ الجُزءَ الثاني من قصةِ السيدة اللبنانية" منى فران ابراهيم" التي عَرَفَتْ صُدفةً و بعدَ العُثورِ على وثيقةِ ولادَتِها على اسمَ والِدَتِها.

نتابعُ اليومْ  الجُزءَ الثاني من قصةِ السيدة اللبنانية" منى فران ابراهيم" التي عَرَفَتْ صُدفةً و بعدَ العُثورِ على وثيقةِ ولادَتِها على اسمَ والِدَتِها.

عثرت منى على وثيقة ولادتها بعد قليل من وفاة والدها وعرفت ولأول مرة اسم امها..سيتا تراوري ..لكنها لم تعتقد بانها على قيد الحياة ..كانت تود التواصل مع اقرباء لها لتعويض حنان مفقود..

لم تتابع الأمر بجدية كبيرة لكنها حملت قريبا لها كان مسافرا إلى ساحل العاج بالسؤال عن أقرباء منشودين..

سيتا تراوري ليست من ساحل العاج كما كانت تعتقد منى وإنما من بلد مجاور هو بوركينا فاسو .

ولكن هل سيتم اللقاء بين منى وأمها بعد نحو 26 عاما من فراق قسري؟.. شاهد الفيديو.