EN
  • تاريخ النشر: 03 نوفمبر, 2012

فلسطيني يتبرع بأعضاء ابنته لانقاذ طفلة أخرى..

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

ماذا يحدث داخل ام وأب ماتت طفلتهما للتو قبل اقل من ساعة ويطلب اليهما التبرع بأحشائها لإنقاذ طفل أخر؟ في الوقت التي ما زالت ابنتهما ترقد على السرير في غرفة العلاج المكثف بعد أن أعلن رسميا عن وفاتها.

  • تاريخ النشر: 03 نوفمبر, 2012

فلسطيني يتبرع بأعضاء ابنته لانقاذ طفلة أخرى..

ماذا يحدث داخل ام وأب ماتت طفلتهما للتو قبل اقل من ساعة ويطلب اليهما التبرع بأحشائها لإنقاذ طفل أخر؟ في الوقت التي ما زالت ابنتهما ترقد على السرير في غرفة العلاج المكثف بعد أن أعلن رسميا عن وفاتها. كيف يمكن للعائلة أن تجتاز ما يشبه الزلزال داخل البيت وهل يمكن للحياة إن تعود إلى طبيعتها.... هذا ما حصل مع عائلة خشان في منطقة الجليل.

كان اسمها  ريتال وكانت تبلغ من العمر سنة وأربعة أشهر وماتت،  رقدت في غرفة الطوارئ مدة أسبوع بعد أن توقف وصول الأوكسجين إلى الدماغ لثمان دقائق نتيجة اختناق وتركت مراد ونداء والديها والجد عطا لله أمام قرار او امتحان في لحظة كان الم الفراق والفقدان في أوجه بعد أن فحصت مديرة القسم في  المستشفى إمكانية التبرع بأحشائها 

الجد عطا لله خشان قال:" بعد ما طلبت قلتلها لو تسمحي اطلعي برا بدنا نتفاهم مع بعض ضلينا الام والاب وانا وابت اختي سالتو حرفيا شورايك من ناحية دينية قللي افكر مسموح ، قلتلو تفضل  القرار الك ولمرتك انا ما بديش اتدخل اخذ التلفون حكى مع الامام خلص قال انا موافق".

الوالد  مراد خشان قال:" لما الكتور بقولك في حالة وفاة وفش تقدم راح تدفن البنت يا اما بتساعد حدا اللي بحاجة لمساعدة ".

الوالدة نداء خشان قالت:"للوهلة الاولى ماكنتش عايشة هاي اللحظة انو اسا  في هاي اللحظة افكر بالتبرع، قد ما انا كنت افكر هل ريتال بالفعل توفت او هي رتال بعدها على قيد الحياة .  ما كنتش مصدقة وما كنتش مستوعبة الحالة كان  عندي امل ضئيل انو ممكن معجزة من السما تنزل وريتال تضلها على قيد الحياة"

وأضاف مراد:"انا فوق بنتي جمعة في حالة طوارء والوضع صعب بتمنى من حدا انو يساعدني وما لقيت. وبيجي الدكتور يطلب منك انك تساعد طفل عمره 3 سنين بحاجة لزراعة كلى مفكرتش مرتين قلتلوا موافق يس بديس اعرف من وين هو مسلم مسيحي درزي يهودي بديش اعرف لمين".

حالة الجد كانت أشيه بحالة قبطان أضاعت العاصفة أشرعة سفينته ويحاول الوصول بها إلى بر الأمان. يحتضن عائلته بقوة خائفا من أية شروخ خصوصا وان  العائلة لم تستعد توازنها بعد .  نداء عادت لتوها إلى الدوام ومازالت متوترة ودموعها تهرب من عيناها  بسرعة خصوصا وان ريتال لا تغيب عن البال ومراد لم يكن في حالة أفضل

وتابع مراد:" بتشتغل بتشوفها قدامك في الشغل بتطلع عالسيارة لتشوفها قدام عينيك".