EN
  • تاريخ النشر: 27 ديسمبر, 2012

عملية تعيد الأمل للمشلولين بالحركة مجددا

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

القدرة على الحركة حلم يراود مَن يعانون من الشلل، يبدو أن هذا الحلم بات قريب المنال فقد نجحت جراحة دقيقة استمرت لساعات طويلة من بعث الحياة في عصب عطلته إصابة رياضية ، جراح المخ والأعصاب الذي أجرى العملية الناجحة يأمل في أن تساعد الجراحة الجديدة كل من يعانون من شلل الاطراف.

  • تاريخ النشر: 27 ديسمبر, 2012

عملية تعيد الأمل للمشلولين بالحركة مجددا

القدرة على الحركة حلم يراود مَن يعانون من الشلل، يبدو أن هذا الحلم بات قريب المنال فقد نجحت جراحة دقيقة استمرت لساعات طويلة من بعث الحياة في عصب عطلته إصابة رياضية ، جراح المخ والأعصاب الذي أجرى العملية الناجحة يأمل في أن تساعد الجراحة الجديدة كل من يعانون من شلل الاطراف.

جراحة دِماغية فريدة ٌ من نوعها تمكنت من إعادة الحياة لعصب تالف ما وفر القدرة َعلى الحركة ِ والإحساس للطرف الذي أصابه الشلل جراء إصابة رياضية

د.جوستين براون- جراح مخ وأعصاب قال:"عند الإصابة فقد العصب وظيفته تماما"

في البدء ظن د.براون أن العصب ميت تماما ما جعله يفكر في استبداله بعصب معافى ً من القدم ، وذلك عبر تكنيك ٍجديد ٍيساعدُ المشلولين والمعانين من آثار الجلطة ِ من تحريك أطرافهم مجددا ،لكن تبين لد. براون  أثناء الجراحة ِ أن عصب المريض ِ ليس ميتا تماما.

د.جوستين براون قال:"كان العصب محاطا بندب ضاغط".

مليمترا بعد ملمتر ٍ وبدقة ومهارة ٍبالغة، أزاح د. براون العصب َ عن أنسجة ِ الندوب . بعد ستة أشهر تمكن  المريض ُمن تحريك كافة أطرافه على نحو طبيعي ، بل والعودة لمزاولة أنشطته الرياضية التي تحتاج ُللياقة ٍ بدنية ٍعالية ، ومرونة ٍلأطراف ٍقوية ٍمعافاة. الجراحة تفتح باب الأمل واسعا ًلمن يعانون من شلل الأطراف .