EN
  • تاريخ النشر: 05 يناير, 2013

طفل يُقتل بالكلاشينكوف عن طريق الخطأ

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أطلق الطفل محمد القهبري رصاصة من بندقيته حين ما كان يلعب مع صديقه فأرداه قتيلاً عن طريق الخطأ. أصدرت المحاكم اليمنية حكماً بالإعدام بحق محمد بعد أن يبلغ السن القانوني.

  • تاريخ النشر: 05 يناير, 2013

طفل يُقتل بالكلاشينكوف عن طريق الخطأ

(بيروت- mbc.net) أطلق الطفل محمد القهبري رصاصة من بندقيته حين ما كان يلعب مع صديقه فأرداه قتيلاً عن طريق الخطأ. أصدرت المحاكم اليمنية حكماً بالإعدام بحق محمد بعد أن يبلغ السن القانوني.

والد المحكوم عليه، طاهر القهبري، يشير إلى المكان الذي ذهب إليه إبنه للعب مع الطفل القتيل حيث كانا يلعبان بالكلاشنكوف.

يضيف الوالد، أن الطفل القتيل كان ممسكاً بالكلاشنكوف ومحمد قال لصديقه لا تلعب به ففي داخله ثلاث رصاصات، لكن صديقه طلب أن يستعيره وبعدها يردّ له الرصاصات نفسها.

يتابع: "فكّ صديقه زر الأمان في الكلاشنكوف وما أن مسكه إبني حتى إنطلقت الرصاصة منه وأصابت الطفل في رأسه".

في التقرير أخبر محمد الحاكم بنفسه وشفهياً أنه يبلغ من 13 إلى 14 عاماً، كما أنه أعاد الأمر في التقرير الثاني، وبعدها جكم عليه بالإعدام.

والدة المحكوم ملوك، تقول أن القضية الآن بيد المنظمة والله سبحانه وتعالى. الطفلة إيمان هي شقيقة محمد تبكي على أخاها الذي لا تعرفه ولم تراه فهو مسجون منذ 14 عاماً.

الحكم باليمن على الأطفال لا يقتصر على محمد فقط فهناك 26 قاصراً ينتظرون تنفيذ حكم الإعدام بحقهم.

الحالة الثانية هي الطفل سليم أبو سرعة، يقول والده أحمد أن إبنه واجه مشادة كلامية مع 5 أشخاص آخرين لاحقوه طوال الطريق وصدموا سيارته مرتين وبدأوا بإطلاق النار بإتجاه سليم.

يقسم الوالد أنه منذ وقوع الحادث حتى اليوم لا يعلم كيف قتل ذلك الشخص الذي إتهم إبنه بالقضية.