EN
  • تاريخ النشر: 07 ديسمبر, 2012

طفلة سودانية تهزم السرطان وتقدم نصائحا لمثيلاتها

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

وعد طفلة سودانية تمتلئ مرحا وحبا للحياة تبلغ من العمر عشر سنوات....اصيبت منذ ثلاث سنوات بسرطان الدم اللوكيميا....لكن شخصيتها المرحة والحيوية ابت ان يُقعدها السرطان على سرير المرض ...بل وتقدم نصائح رياضية تلفزيونية تشجع من خلالها اقرانها الذين يعانون المرض ذاتِه على ممارسة الرياضة

  • تاريخ النشر: 07 ديسمبر, 2012

طفلة سودانية تهزم السرطان وتقدم نصائحا لمثيلاتها

وعد طفلة سودانية تمتلئ مرحا وحبا للحياة تبلغ من العمر عشر سنوات....اصيبت منذ ثلاث سنوات بسرطان الدم اللوكيميا....لكن شخصيتها المرحة والحيوية ابت ان يُقعدها السرطان على سرير المرض ...بل وتقدم نصائح رياضية تلفزيونية تشجع من خلالها اقرانها الذين يعانون المرض ذاتِه على ممارسة الرياضة ..اليوم تماثلت وعد للشفاء بعد معاناة طويلة...انها طفلة حديثة السن لكنها نموذج حي ونابض لحب الحياة والايمان برحمة الله عزوجل

هي وعد..طفلة صغيرة تضج الحياة في عروقها على الرغم من اصابتها بسرطان الدم منذ ثلاث سنوات حرمت خلالها من دفء العائلة وحقها في اللعب وارتياد المدرسة. شهور طويلة مرت عليها وهي مقيدة الى فراش المرض واجهزة المشافي.

والدة وعد تحدثت لكاميرا MBC في أسبوع عن مرض ابنتها ورحلة العلاج.

وعد خاضت بجسمها النحيل معركة قاسية لكسب الحياة ونجحت بكل جدارة في هذا الامتحان الصعب، تماثلت اخيرا للشفاء وانتصرت على المرض المضني الذي لا يرحم ....قابلته وعد بابتسامة لم تفارق ثغرها في اكثر لحظات علاجها ألما.

لقد انعم الله على وعد باسرة محبة ودافئة التفت حولها وساعدتها ما استطاعت لتعويضها ما فاتها من دروس وكي تتمكن من مجاراة زملائها في المدرسة. 

اشرف شقيق وعد تحدث عن صبر اخته الصغيرة وقت المرض.

ضحكاتها وحيويتها في اثناء اللعب مع صديقاتها عادت لتملأ حيز المنزل الذي فارقته شهورا طويلة، منزل عاد اليه الصخب والفرح......بعودتها

هي ايضا تسجل حلقات تلفزيونية لمحطات سودانية تنصح من خلالها اطفال السررطان بضرورة الصبر وعدم القنوت من رحمة الله الواسعة بل وضرورة ممارسة الرياضة....فكم من الدروس والعبر تعطينا اياها هذه الوعد...

وعد شكرت طبيبها المعالج وطلبت من اطفال السرطان الصبر على مصابه.