EN
  • تاريخ النشر: 17 يناير, 2013

طبيين نسيا قماشة في رحم امرأة

غرفة العمليات

غرفة العمليات

قام رجل باتهام طبيبين من قسم الولادة في إحدى المستشفيات، بترك قطعة قماش في رحم زوجته، بعد خضوعها لعملية تنظيف أجريت لها بعد أن أسقطت جنينها.

  • تاريخ النشر: 17 يناير, 2013

طبيين نسيا قماشة في رحم امرأة

قام رجل باتهام طبيبين من قسم الولادة في إحدى المستشفيات، بترك قطعة قماش في رحم زوجته، بعد خضوعها لعملية تنظيف أجريت لها بعد أن أسقطت جنينها.

وحسب ما جاء في جريدة "الاتحاد" قال المدعي "كانت زوجتي حاملا في شهر سبتمبر 2012  وسقط الجنين من دون أن يتم اكتشاف الأمر، رغم إجراء السونار حتى اتضح في 6 يناير 2013 أن هناك بقايا جنين في الرحم، وأجريت لها عملية تنظيف في مستشفى الولادة، ورغم أن الطبيب والطبيبة اللذين أشرفا على العملية أحصيا الأدوات الجراحية والقماش قبل وبعد العملية إلا انهما لم يكتشفا وجود قطعة قماش داخل الرحم، سقطت منها في المنزل بتاريخ 13 يناير الجاري."

وعندما  أبلغته زوجته بما حصل، ذهل من جسامة الإهمال والاستهتار بأرواح الناس حسب قوله، وتوجه الرجل إلى المستشفى وقدم شكوى بحق الطبيبين اللذين أجريا العملية، فأحيلا إلى مديرة المستشفى، ثم قام أحد الطبيبين بإجراء السونار بنفسه، وقال بأن الأمور طبيعية ولا يوجد أشياء تم نسيانها.

تلقت الزوجة اتصالا من الطبيب وعلمت بأنه أخذ رقم هاتفها من الملف، فطلبت منه الاتصال بزوجها، فطالبه بالتنازل عن الشكوى.

وقال المواطن:" رفضت طلب الطبيب، وأطالب وزير الصحة بفتح تحقيق في الواقعة، ووقف هذا الاستهتار بأرواح الناس ومعاقبة الطبيب والطبيبة.