EN
  • تاريخ النشر: 05 نوفمبر, 2012

صور.. سلاف فواخرجي تخلع الأسود وترتدي الطربوش الشامي فى ياسمين عتيق

سلاف فواحرجي

سلاف فواحرجي

سلاف فواخرجي بطلة مسلسل "كليوبترا" الذي تعرضه MBC دراما تكسرالمألوف في الأعمال الشامية وتتحلى عن الملاءة السوداء في أولى تجاربها في مجال البيئة الشامية مع مسلسل "ياسمين عتيق".

  • تاريخ النشر: 05 نوفمبر, 2012

صور.. سلاف فواخرجي تخلع الأسود وترتدي الطربوش الشامي فى ياسمين عتيق

بعباءة بيضاء مطرّزة بخيوط الذهب وطربوش دمشقي على الرأس.. تخوض الفنانة سلاف فواخرجي التي تجسد بطولة مسلسل "كليوبترا" الذي تعرضه MBC دراما, أولى تجاربها في مجال البيئة الشامية عبر "ياسمين عتيق", حيث كسرت فواخرجي المألوف في تلك الأعمال ليس على صعيد الشخصية التي تجسدها فقط, وإنما على صعيد الشكل الخارجي وخصوصاً أنها تخلّت عن الملاءة الشامية السوداء التي درجت الفنانات على ارتداءها في أعمال البيئة..

416

وحول تفاصيل شخصية "صفية خانم" التي تجسدها, قالت فواخرجي :"صفية مثال للمرأة الشامية القوية المتنوّرة التي تدعو للثقافة وتعليم البنات, والمرأة بهذا العمل ليست ضعيفة ومقموعة كما رأيناها ببقية أعمال البيئة, فالعمل يبرز الدور الكبير للمرأة السورية في التجارة والعمل والثورة ضد الجهل".

 وحول الزيّ الغريب الذي ظهرت به في العمل علّقت فواخرجي :"الفترة التاريخية التي تجري فيها أحداث العمل هي التي حدّدت نوعية الملابس والديكورات, والمخرج المثنى صبح مهتم جداً بأدق التفاصيل فكل شيء متكامل من حيث الفكرة والهدف والشكل الخارجي, و يبدو أنه أحبَّ أن يعكس ألواناً مشرقة بالعمل من خلال الأزياء والماكياج, مشيرة إلى أن التجربة الأولى في مجال أعمال البيئة لمعظم أبطال العمل وحتى المخرج تعتبر من أهم مميزات العمل".

416

 فيما يجسد الفنان غسان مسعود الذي يشارك لأول مرة في البيئة الشامية, شخصية شهبندر التجار في دمشق ويدعى "الشوملي", وهو رجل قوي متسلّط, ولكن زوجته "صفيةتقف دوماً في وجه مطامعه ومطامع أغوات الشام.

700

 والمسلسل عن نص الكاتب رضوان شبلي وتنتجه شركة "سورية الدولية للإنتاج الفني", ويغطي العمل مرحلة مهمة في ثلاثينات القرن التاسع عشر، تبدأ بحكم الوالي رؤوف باشا على دمشق، مروراً بحكم الوالي علي باشا وسليم باشا وصولاً إلى حملة إبراهيم باشا والازدهار الذي سيحل بالبلاد, مع تسليط الضوء على التعايش بين الأديان عبر شخصيتين هما جورية المسلمة وزمرد المسيحية.

 كذلك تظهر الفنانة إمارات رزق بدور أساسي في العمل عبر شخصية "زمرد", الفتاة المسيحية التي تقع في غرام شاب مسلم وتحاول الهروب معه, وتكشف رزق أن حبيبها في العمل يقتل ما يؤدي بها للسير في الطريق الخاطئ لعدم تمكّنها من العودة إلى بيت أهلها, مشيرة إلى أن غيابها عن الموسم الرمضاني الفائت كان بسبب حملها وولادتها لطفلها الذي أطلقت عليه اسم "وطن".

 أما الفنان خالد القيش فأوضح أن العمل يتحدث عن فترة مميزة بتاريخ الشام لها علاقة بحكم الأغوات والمطامع الخارجية, مشيراً إلى أنه يجسد دور جديد تماماً حيث يطل بشخصية "اسماعيل" الشاب الشامي الوطني الذي يرفض الظلم ويدافع بكل ما أوتي من عزم عن أرضه ويتمسك بحقّه الذي اغتصبه الأغوات, كذلك فإنه يرفض أن يتزوج قبل أن يخرج الغريب من بلاده.

يشار إلى أنه يشارك في العمل أيضاً عدد من نجوم الدراما السورية والوجوه الشابة ومنهم منى واصف, سلمى المصري, سليم صبري, فاتن شاهين, جهاد سعد, زينة بارافي, جوان خضر, فادي صبيح، ومحمد حداقي، روعة ياسين.