EN
  • تاريخ النشر: 25 نوفمبر, 2012

صعوبة المهنة أبعدت السعوديين عن 70 ألف وظيفة بـ 8000 ريال

السعودية والأمارات

أكدت الغرفة التجارية الصناعية في جدة، أن 70 ألف وظيفة طرحت مؤخرا للسعوديين، برواتب تصل إلى 8000 ريال، لكن لم يتقدم لها أي سعودي.

  • تاريخ النشر: 25 نوفمبر, 2012

صعوبة المهنة أبعدت السعوديين عن 70 ألف وظيفة بـ 8000 ريال

أكدت الغرفة التجارية الصناعية في جدة، أن 70 ألف وظيفة طرحت مؤخرا للسعوديين، برواتب تصل إلى 8000 ريال، لكن لم يتقدم لها أي سعودي.

وبحسب لجنة النقل والسيارات في الغرفة، فإن الوظائف المطروحة مخصصة لسائقي النقل الثقيل، فإن صعوبة المهنة، وغياب عامل الاستقرار فيها لمتطلبات التنقل ما بين المدن السعودية بشكل يومي، كانا سبب تردد الشباب بالتقدم لهذه الوظائف.

رئيس اللجنة سعيد البسامي، وبحسب العربية نت، أكد أنه تم إبلاغ وزير العمل بالصعوبات التي يعاني منها القطاع ليطبق السعودة، مشيرا إلى أن مؤسسات النقل الصغيرة معرضة للخروج من السوق لعدم مرونة برنامج نطاقات المختص بنسب السعودة، بعد أن أصبح من الصعب عليها تجديد الإقامات الخاصة بسائقيها، وتعطلت شاحناتها عن العمل.

وفيما يخص تطبيق السعودة في قطاع النقل، أكد البسامي أنها فكرة مربحة بالنسبة للشركات، فالسائق السعودي إن توافر لا يغادر البلاد ولا وجود لمصروفات السفر، غير أن السعودية تفتقد لجهة تدرب وتعلم الشباب قيادة الشاحنات بالطرق الصحيحة، وتعليمهم طرق السلامة في القيادة، كما يتعلم السائقون الأجانب قبل استقدامهم، مشيراً إلى أنه تم إيضاح ذلك الأمر لوزير العمل، وجرى طرح 70 ألف وظيفة في القطاع براتب يبدأ من خمسة آلاف ويصل إلى ثمانية آلاف ولم نجد من يتقدم لها، ومع ذلك توقف عن مؤسساتنا الخدمات الحكومية في حال لم تطبق النسبة المطلوبة للسعودة.

وبين أن المطلوب تأهيل بسيط للسائق السعودي ويعقد ضامن لحقوقه وحقوق المستثمر، فهو سيقود شاحنة تحمل بضائع بالملايين ولا بد من جهة تضمن حق رب العمل عند وجود أي تقصير.