EN
  • تاريخ النشر: 20 يناير, 2013

شاركنا رأيك : هل تنهار امبراطورية "ديمراي" بسبب "زينب" ؟

أين ابنتي

"ظافر بك" ديمراي

بعد أن تابعنا أحداث اختفاء "زينب" ابنة "ظافر بك" ديمراي و سعى الشرطة لكشف غموض الحادث فكان الأمر يبدو في بادىء الأمر أنه عملية خطف عادية من أجل فدية قد تُطلب من والدها على أن تعود البنت إلى أهلها بعد دفع الفدية و لكن الأحداث تتشابك يوماً بعد اليوم ليتضح أن غرض الخاطفين لم يكن المال أبداً .

  • تاريخ النشر: 20 يناير, 2013

شاركنا رأيك : هل تنهار امبراطورية "ديمراي" بسبب "زينب" ؟

بعد أن تابعنا أحداث اختفاء "زينب" ابنة "ظافر بك" ديمراي و سعى الشرطة لكشف غموض الحادث فكان الأمر يبدو في بادىء الأمر أنه عملية خطف عادية من أجل فدية قد تُطلب من والدها على أن تعود البنت إلى أهلها بعد دفع الفدية و لكن الأحداث تتشابك يوماً بعد اليوم ليتضح أن غرض الخاطفين لم يكن المال أبداً .

المحقق "غسان" و الذي بذل مجهوداً خارقاً منذ بدء الأحداث و الذي كان ينتقل من متهم إلى متهم و من حدث إلى حدث دون كلل أو ملل حتى تعقدت الأمور جداً في آخر الأيام بعد أن ظهر الخاطف للمرة الأولى ليزيح الستار عن مفاجأة كبرى و هى أن "زينب" كانت واقعة في غرامه و ذهبت معه بمحض إرادتها و لكنه كان له غرض آخر منها غير الحب فتشعر من حديثه معه أن الأمر تصفية حسابات مع والدها امبراطور عائلة ديمراي و الذي دفعت "زينب" ثمنه بعد أن ظنت أنها عاشقة .

التهديد المباشر من الخاطف الشاب في الفيديو الذي نُشِر على الأنترنت يدل على أن العلاقة بينه و بين "ظافر بك" يشوبها الكثير من الغموض حتى أنك لا تستطيع الوصول بعد كل هذا البحث و التفتيش إلى حل شافي ، غموض "ظافر بك" أيضاً كان له دور في هذه القضية من علاقته بالسكرتيرة الحسناء "سهير" إلى العلاقة المتوترة بينه و بين كل أفراد عائلته و الذين يعتبرونه ديكتاتور لابد من الإطاحة به و هذا الأمر يتركز أكثر مع أخته "إيمان" .

انفلات خيوط القضية و ذهاب مجرياتها في ناحية بعيدة كل البعد عن الحصول على المال بعد أن أعاد الخاطف الفدية التي سرقها من "نهاد" كاملة و هو ما يُفسر هذا الاستنتاج أن الأمر تصفية حسابات في المقام الأول مما يُهدد أمن و استقرار عائلة ديمراي كلها .

فشاركنا رأيك : تُرى هل تنهار امبراطورية "ديمراي" بسبب "زينب" ؟