EN
  • تاريخ النشر: 27 يناير, 2013

شاركنا رأيك : هل تعتقد أن "ظافر بك" له علاقة باختفاء "زينب" ؟

اين ابنتي - الحلقة 21

"ظافر بك" ديمراي

بعد الجهود المُضنية التي بذلتها الشرطة في قضية اختفاء "زينب" و التي لم تتوّصل للآن إلى الجاني و في كل مرة تضيق الدائرة حول شخص ما و في النهاية لا تجد الشرطة ما تستطيع اثباته عليه فتبحث من ناحية أخرى إلى أن تحوّلت قضية "زينب" إلى لغز كبير و من ناحية أخرى تحدٍ خاص للمحقق "غسان"

بعد الجهود المُضنية التي بذلتها الشرطة في قضية اختفاء "زينب" و التي لم تتوّصل للآن إلى الجاني و في كل مرة تضيق الدائرة حول شخص ما و في النهاية لا تجد الشرطة ما تستطيع اثباته عليه فتبحث من ناحية أخرى إلى أن تحوّلت قضية "زينب" إلى لغز كبير و من ناحية أخرى تحدٍ خاص للمحقق "غسان"

كل المشتبه فيهم لم يُفيدوا الشرطة بشيء و لكن الخاطف على ما يبدو أنه شخص ذكي جداً لأنه يعلم تحركات الشرطة بالضبط و في كل مرة يُناول الشرطة طرف خيط و عندما يتبعه المحقق "غسان" يجد نفسه يُفتش عن السراب و لهذا أصبحت القضية شغل المحقق "غسان" الشاغل و خاصة أنه أيضاً وعد مدام "سونيا" أنه سوف يجد لها إبنتها مهما كلفه الأمر .

في آخر الأحداث رصدت الكاميرات حركة صرف في الفيزا كارت الخاصة بزينب و بالفعل شاهدوا "زينب" في الكاميرات و برفقتها الخاطف الذي يُدعى "تيم" و لكنه كان يلبس قبعة حتى يُضلل الشرطة و يُخفي وجهه تماماً عن الكاميرات و هو ما أقنع المحقق "غسان" أن هذا الشاب في منتهى الذكاء و أيضاً يتعمد لفت إنتباه الشرطة له كمحاولة استخفاف بهم .

 المفاجأة الكبرى في الأحداث هو عثور الخادمة على الفيزا كارت التي أُستخدِمت في عملية الشراء عندما سقطت من جيب "ظافر بك" ديمراي و هى المفاجأة الكبرى و التي لم تكن في الحسبان و عندها أخذت مدام "سونيا" الفيزا و أخبرت المحقق "غسان" بما حدث و هو الذي دفعه أن يتحول تحولاً كلياً إلى "ظافر" لربما كان هو الذي دبر كل هذا الموضوع لسبب ما .. و عندها طلب المحقق "غسان" أن تُخبره مدام "سونيا" بكل ما تعرفه عنه حتى يستطيع الوصول إلى حل لهذا اللغز و عندها سوف يعيد لها إبنتها الغائبة "زينب" .

شاركنا رأيك : هل تعتقد أن "ظافر بك " له علاقة باختفاء "زينب" ؟