EN
  • تاريخ النشر: 24 أكتوبر, 2012

سيلفستر يثبت مهارته ويهزم الأفغان في لعبتهم الشعبية الأولى "بوزكاتشي".. تعرف عليها

رامبو 3

سيلفستر ستالوني

لعلها لعبة قريبة من رياضة "البولو" التي نعرفها ، حيث هناك نقاط تشابه بينهما ، فكلتا اللعبتين تلعبان على ظهر الخيول ، لكن الفرق في الأداة التي يلعب بها

  • تاريخ النشر: 24 أكتوبر, 2012

سيلفستر يثبت مهارته ويهزم الأفغان في لعبتهم الشعبية الأولى "بوزكاتشي".. تعرف عليها

لعلها لعبة قريبة من رياضة "البولو" التي نعرفها ، حيث هناك نقاط تشابه بينهما ، فكلتا اللعبتين تلعبان على ظهر الخيول ، لكن الفرق في الأداة التي يلعب بها.

وظهر سيلفستر ستالوني في أحد لقطات الجزء الثالث من سلسلة "رامبو" يلعب تلك اللعبة المسماة "بوزكاتشي" بل واستطاع أن يهزم الأفغان في لعبتهم الشعبية الأولى.

ولأن أحداث هذا الجزء من سلسلة رامبو تدور كلها في أفغانستان ، حيث ذهب لإنقاذ جنود أمريكيين أثناء الحرب الأفغانية السوفيتية.

وتتميز لعبة "بوزكاتشي" بعنفها البالغ ، لأن لاعبوها بدلاً من أن يحاولوا السيطرة على كرة ، فإنهم يسيطرون على جثة ماعز مقطوعة الرأس ومنزوعة الأحشاء عن طريق السياط.