EN
  • تاريخ النشر: 30 يناير, 2013

سلسلة مباريات الكلاسيكو تنطلق الليلة في "سنتياجو برنابيو"

مباراة ريال مدريد وبرشلونة

الكلاسيكو الأول يجمع بين الفريقين

يسعى ريال مدريد إلى انقاذ موسمه المحلي من بوابة الـ"كلاسيكو" وذلك عندما يستضيف غريمه الأزلي برشلونة الليلة على ملعب "سانتياجو برنابيو" في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة كأس إسبانيا.

  • تاريخ النشر: 30 يناير, 2013

سلسلة مباريات الكلاسيكو تنطلق الليلة في "سنتياجو برنابيو"

يسعى ريال مدريد إلى انقاذ موسمه المحلي من بوابة الـ"كلاسيكو" وذلك عندما يستضيف غريمه الأزلي برشلونة الليلة على ملعب "سانتياجو برنابيو" في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة كأس إسبانيا. وفقد فريق المدرب جوزيه مورينيو الأمل في الاحتفاظ بلقب الدوري المحلي كونه يتخلف بفارق 15 نقطة عن برشلونة، وبالتالي تشكل مسابقة الكأس فرصة له من أجل رد اعتباره وحفظ ماء الوجه من خلال تجريد غريمه الكتالوني من اللقب الذي تُوج به الموسم الماضي على حساب اتلتيك بلباو.

وستكون موقعة دور الأربعة ثأرية أيضا لريال كونه خرج الموسم الماضي من الدور ربع النهائي على يد "بلاوجرانا" الذي فاز ذهابا في "سانتياجو برنابيو" 2-1 بفضل هدفين من مدافعيه كارليس بويول والفرنسي أيريك أبيدال بعد أن افتتح البرتغالي كريستيانو رونالدو التسجيل لأصحاب الأرض، قبل أن يتعادل الطرفان إيابا في "كامب نو" بهدفين لبدرو رودريجيز والبرازيلي دانيل الفيش، مقابل هدفين لرونالدو والفرنسي كريم بنزيمة.

وسيفتقد الريال العديد من ركائزه الأساسية بسبب الإصابة والايقاف وهم الحارس القائد إيكر كاسياس وسيرخيو راموس والبرتغاليان بيبي وفابيو كوينتراو والأرجنتيني انخيل دي ماريا.

لكن رونالدو اعتبر أن هذه الغيابات لا يجب أن تشكل عذرا لفريقه أمام برشلونة في المباراة السابعة بين الفريقين في دور الأربعة (3 انتصارات لكل منهما اخرها في موسم 1992-1993 وخرج ريال حينها منتصرامضيفا "سنفتقد عددا من اللاعبين الأساسيين الذين يعتبرون مهمين جدا لهذا الفريق لكن هذا الأمر ليس عذرا، يجب أن نلعب جيدا لان برشلونة فريق مذهل. امل ان تكون ليلة رائعة بالنسبة لنا. نتطلع بفارغ الصبر لهذه المباراة".

ويأمل رونالدو، الساعي إلى تحقيق ثأره من النجم الأرجنتيني ليونيل الذي تفوق عليه في السباق على جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم، أن يستفيد فريقه على أكمل وجه من استضافته للقاء الذهاب على ملعبه، مضيفا "أنها فعلا مباراة مهمة للغاية وصعبة للغاية. نحن سنواجه أحد أصعب الأندية في العالم، وبالتالي ستكون الأمسية رائعة. نحن نلعب على أرضنا، وسنكون بالتالي أمام فرصة تحقيق نتيجة جيدة".

رونالدو لا يعبأ بالغيابات
416

رونالدو لا يعبأ بالغيابات

ويدخل رونالدو إلى الفصل الأول من هذه الموقعة بمعنويات مرتفعة بعد سجل ثلاثية الأحد في الدوري أمام خيتافي (4-صفررافعا رصيده إلى 19 ثلاثية بقميص النادي الملكي في ثلاثة مواسم ونصف، وإلى 21 هدفا في الدوري هذا الموسم و179 في 176 مباراة خاضها مع ال"ميرينجيس" ضمن جميع المسابقات منذ انضمامه اليه من مانشستر يونايتد الإنجليزي مقابل حوالي 94 مليون يورو.

ومن المؤكد ان الانظار ستكون شاخصة كالعادة إلى المواجهة المرتقبة بين البرتغالي وميسي الذي واصل تعملقه بتسجيله رباعية أمام اوساسونا (5-1) يوم الأحد، معززا من خلال صدارته لترتيب هدافي الدوري برصيد 33 هدفا.

وبدوره رأى ميسي الذي رفع رصيده إلى 44 هدفا هذا الموسم في جميع المسابقات والذي يتوجه لإحراز لقب هداف الدوري الإسباني للمرة الثالثة بعد عامي 2010 (34 هدفا) و2012 (50 هدفاأن الفوز الكبير لفريقه على أوساسونا يوم الأحد والذي سمح للناديي الكتالوني بالابتعاد عن ملاحقه أتلتيكو مدريد بفارق 11 نقطة نتيجة خسارة الاخير امام مضيفه اتلتيك بلباو بثلاثية نظيفة، منحه وزملاؤه الدفع المعنوي اللازمة قبل مواجهة ريال.

وفي المواجهة الثانية ضمن دور الأربعة، يلتقي الخميس أتلتيكو مدريد مع ضيفه اشبيلية على ملعب "فيسنتي كالديرونحيث يسعى القطب الاخر للعاصمة إلي نسيان هزيمته في عطلة نهاية الأسبوع والتركيز على الاستفادة من عاملي الأرض والجمهور لكي يقطع شوطا هاما للوصول الى النهائي للمرة التاسعة عشرة في تاريخه المتوج بتسعة ألقاب، اخرها عام 1996 عندما فاز حينها في النهائي على برشلونة 1-صفر بعد التمديد بمشاركة مدربه الحالي الأرجنتيني دييجو سيميوني.

وستكون المواجهة بين أتلتيكو مدريد وأشبيلية، الساعي إلى لقبه السادس، اعادة لنهائي 2010 حين فاز النادي الأندلسي 2-صفر وتوج بلقبه الأخير.