EN
  • تاريخ النشر: 11 يناير, 2013

سباق بحريني قطري عُماني على مرافقة الإمارات إلى قبل نهائي خليجي 21

البحرين وعمان

البحرين تحلم بالتأهل للمربع الذهبي

تدخل منتخبات البحرين وقطر وعمان في سباق ثلاثي حاسم لحجز البطاقة الثانية للمجموعة الأولى ومرافقة منتخب الإمارات إلى نصف نهائي دورة كأس الخليج الحادية والعشرين لكرة القدم المقامة في البحرين.وفي الجولة الثالثة والأخيرة من الدور الأول الليلة ، تلعب الإمارات مع عُمان، والبحرين مع قطر، وكان "الأبيض" الإماراتي أول المتأهلين إلى دور الأربعة.

  • تاريخ النشر: 11 يناير, 2013

سباق بحريني قطري عُماني على مرافقة الإمارات إلى قبل نهائي خليجي 21

تدخل منتخبات البحرين وقطر وعمان في سباق ثلاثي حاسم لحجز البطاقة الثانية للمجموعة الأولى ومرافقة منتخب الإمارات إلى نصف نهائي دورة كأس الخليج الحادية والعشرين لكرة القدم المقامة في البحرين. وفي الجولة الثالثة والأخيرة من الدور الأول الليلة ، تلعب الإمارات مع عُمان، والبحرين مع قطر، وكان "الأبيض" الإماراتي أول المتأهلين إلى دور الأربعة بعد أن حقق فوزين على قطر 3-1 والبحرين 2-1 رافعا رصيده إلى 6 نقاط، وتأتي قطر ثانية ولها 3 نقاط من فوزها على عُمان 2-1، ولكل من البحرين وعمان نقطة واحدة من نفس الرصيد من الأهداف.

يذكر أن العراق كان حجز بطاقته في المجموعة الثانية بعد أن رفع رصيده إلى 6 نقاط، وتنحصر البطاقة الثانية بين السعودية والكويت.

منتخب البحرين صاحب الأرض والجمهور قدم عرضا جميلا أمام نظيره الإماراتي في الجولة الثانية، وأهدر لاعبوه ولا سيما جيسي جون الذي نزل في الشوط الثاني فرصا كثيرة، وكان قادرا على الخروج بالنقاط الثلاث.

وهذا ما دفع بمدربه الأرجنتيني جابرييل كالديرون إلى القول "كرة القدم ليست عادلة، فلقد لعبنا مباراة جيدة وأهدرنا فرصا كثيرة لم نحسن التسجيل منها أكثر من هدف، في حين سجل منتخب الإمارات هدفين من فرص قليلة سنحت له".

وما تزال فرصة البحرين قائمة في تجنب الخروج من الدور الأول وفقدان فرصة إحراز اللقب الاول في تاريخها، علما بأنها تستحضيف دورة كأس الخليج التي انطلقت من اراضيها للمرة الرابعة بعد أعوام 1970 و1984 و1998، وفي النسخات الثلاث كان اللقب من نصيب المنتخب الكويتي.

والبحرين هي الوحيدة، مع اليمن، التي لم تفز بلقب كأس الخليج حتى الان، في حين أن قطر ظفرت به مرتين عامي 1992 و2004 على أرضها.

حسابات هذه المجموعة معقدة، إذ يتعين على البحرين الفوز على قطر، وانتظار تعثر عُمان أمام الإمارات أو حتى تسجيل فوز عليها تقل أهدافه عن فوزها على العنابي، لكي تواصل مشوارها في البطولة.

لكن مهمة أصحاب الأرض لن تكون سهلة على الاطلاق أمام منتخب قطري رفع حظوظه كثيرا في التأهل بعد أن خطف فوزا ثمينا على نظيره العُماني في الجولة الثانية 2-1، والذي لن يتخلى عن فرصته باللحاق بركب المتأهلين.

قطر فرصتها أقوى للحاق بالإمارات
416

قطر فرصتها أقوى للحاق بالإمارات

وفي المباراة الثانية، كان مدرب منتخب الإمارات مهدي علي واضحا في الإشارة إلى أنه سيجري بعض التغييرات في تشكيلته بعض أن ضمن التأهل إلى نصف النهائي، ما عزز الأمل عند العُمانيين في خطف الفوز وإكمال المشوار.

المنتخب الاماراتي كان مقنعا حتى الان وأثبت انتظاما في الأداء والتوازن بين الدفاع والهجوم، بالرغم من الارتباك لدقائق في الشوط الثاني أمام البحرين، وقدم أكثر من لاعب موهوب في مقدمتهم عمر عبد الرحمن وماجد حسن (صاحب هدف الفوز على البحرين) وحمدان إسماعيل واسماعل الحمادي وعبدالهل موسى وعلي مبخوت وعامر عبد الرحمن وغيرهم.

وإذا كان "الأبيض" لن يضع كل إمكاناته في هذه المباراة كونه يفكر أكثر بمنافسه في نصف النهائي، فإن منتخب عُمان يعتبر المباراة مصيرية لأنه يبحث عن فرصة للتأهل، ولذلك سيخوضها بكل قوة، وسيعمل مدربه الفرنسي بول لوجوين على اشراك أفضل ما لديه من لاعبين بعد أن أجرى تغييرات عدة في المباراة الثانية.

كان أداء العمانيين أمام قطر جيدا خلافا لما كانت عليه الحال في المباراة الافتتاحية مع أصحاب الارض، وشكلت عودة صانع الألعاب فوزي بشير إلى خط الوسط عاملا ايجابيا في صناعة الهجمات التي افتقدت من يترجمها اذ فضل المدرب الفرنسي ابقاء المهاجم الخطير عماد الحوسني على مقاعد الاحتياط قبل ان يزج به في الشوط الثاني.

وتأثر العمانيون بغياب حارس المرمى علي الحبسي بعد أن رفض ناديه ويجان الإنجليزي تحريره للمشاركة في البطولة، لان بديله مازن الكاسبي ما يزال يفتقد إلى الخبرة المطلولة في مثل هذه البطولات.