EN
  • تاريخ النشر: 16 نوفمبر, 2012

ركاب على "الرفوف" في قطارات مصر!

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

قطار مصر أو قطار الصعيد المميز قد يوحي اسمه بالرفاهية غير أنه متهالك يعاني راكبوه سوء المعاملة و الإهمال و عدم احترام المواعيد، ابتياع تذكرة على متن قطار الصعيد المميز غير كافية للظفر بمكان.

  • تاريخ النشر: 16 نوفمبر, 2012

ركاب على "الرفوف" في قطارات مصر!

قطار مصر أو قطار الصعيد المميز قد يوحي اسمه بالرفاهية غير أنه متهالك يعاني راكبوه سوء المعاملة و الإهمال و عدم احترام المواعيد، ابتياع تذكرة على متن قطار الصعيد المميز غير كافية للظفر بمكان. 

القطار المميز! أي مساحة في القطار المميز صالحة لأن تكون مكانا للراكب و الأمان قد لا يكون أول إهتماماته.  

يصل عدد سكان صعيد مصر الى 32 مليونا وتقدم السكة الحديد الخدمة لهم من خلال عدة انواع من القطارات ..العادة ...والمميز ....والمكيف الذى لا يتم ركوبه الا بالحجز المسبق ...الكاميرا داخل القطار المميز من القاهرة الى الصعيد ترصد المعاناة.

الطفل هانى يجلس على الارض بجوار باب القطار وقد عاد من القاهرة بعد غسيل الكلى الذى يقوم به 3مرات اسبوعيا.

هاهنا على الارض جلس على قارعة باب  ..يزعم انه باب قطار.. أخرج بعضا من طعام فقير وليس بينه وبين قضيب القطار حجاب ..لكنه سعيد فمن النادر أن يحظى بمثل هذا المكان ..هانى..ابن الثلاثة عشر ربيعا  ألف القطار المميز .تعرفا منذ اربع سنوات ..وصارت بينهما علاقة ورغم قسوته عليه .الا انهما.يتقابلان معا ست مرات اسبوعيا ..يلتقيان لقاء حميميا ..قبل وبعد الغسيل..

هاني قال:" أنا باغسل 3ايام فى الاسبوع كلى وباروح واجى واقف او قاعد على الارض زى مانته شايف". 

قسوة المميز تمتد لتشمل الجميع، سيد طفل اخر اتخذ من دورة المياه ملاذا يزاحمه فيها اخرون يتضامنون معا فى استنشاق هذه الرائحة الكريهة عشر ساعات ..وفى حرمان اخرين من قضاء حاجتهم داخلها....أما اشرف والمتجه الى قنا  فهو يبحث عن والده   ..الطموح الذى سبقه الى القطار جريا املا فى الفوز بمكان.

 الطفل أشرف قال:"ابوى جرى اول ما جه القطر عشان يلقالنا كرسى وراح منى عادور عليه وسط الزحمة".

راكب آخر أكد أن الصعيد جمهورية قائمة بذاتها.

هنا ممر مابين العربتين مكان لا يخلو من الخطورة ولا يخلو ايضا من الركاب ..وهنا ابواب غير موصدة الا بالركاب ..وهنا بائعون ..اكسبهم المميز قوة فى ازاحة الركاب ...وهنا مقر للأمتعة اصبح مستقرا للركاب

شاب نائم لاعلى فى مقر الامتعة يقول:"اه انا راكب مكان الشنط  طب هاعمل ايه هوه فيه مكان حتى توقف فيه ".

سوء معاملة المميز لراكبية ليست وليدة اليوم بل تمتد لعشرات السنين من اهمال يحياه الصعيد ومن تمييز فى الخدمة بين ابناء الصعيد وابناء الوجه البحرى فهذه محطة ..وهذه يطلق عليها كذلك ..وهذا قطار وهذا قطار يطلق عليه المميز.

راكب يقول:"الصعيد اكتر ناس بتتظلم فى المواصلات".