EN
  • تاريخ النشر: 25 ديسمبر, 2012

رسالة نصية خاطئة تنقذ حياة رجل فرنسي

في لحظة يأس من حياته أقدم رجل في فرنسا على الانتحار لكنه أفلت ولحسن حظه من الموت في اللحظات الأخيرة بفضل رسالة نصية قصيرة (SMS) وصلت إلى شخص آخر بمدينة ليون شرقي فرنسا، وذكرت الشرطة الفرنسية أنها تلقت استغاثة من شخص قال إنه تلقى رسالة نصية قصيرة بعثت إليه بطريق الخطأ.

  • تاريخ النشر: 25 ديسمبر, 2012

رسالة نصية خاطئة تنقذ حياة رجل فرنسي

في لحظة يأس من حياته أقدم رجل في فرنسا على الانتحار لكنه أفلت ولحسن حظه من الموت في اللحظات الأخيرة بفضل رسالة نصية قصيرة (SMS) وصلت إلى شخص آخر بمدينة ليون شرقي فرنسا.

وذكرت الشرطة الفرنسية أنها تلقت استغاثة من شخص قال إنه تلقى رسالة نصية قصيرة بعثت إليه بطريق الخطأ تفيد باعتزام شخص التخلص من حياته.

ونجحت الشرطة مساء الأحد 23 ديسمبر/كانون الأول 2012 في التوصل إلى محل إقامة مرسل الرسالة، وعندما لم تتلق الشرطة أي رد على الاتصالات والطرق على باب صاحب الشقة اضطرت إلى الاستعانة بأفراد من خدمة الإطفاء حيث تسلقوا سلما من خارج العقار ودخلوا إلى الشقة من إحدى نوافذها.

وعندما دلف رجال الإطفاء إلى داخل الشقة وجدوا صاحبها ممدا على الأرض وبه جروح قطعية في الذراع وإلى جانبه زجاجتا خمر وتم نقله إلى المستشفى.