EN
  • تاريخ النشر: 21 يناير, 2013

ذلك الجزء من الجنة.. عمل مسرحي جديد يرصد معاناة اللبنانيين

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

يبدو أن اللبنانيين لم يدخلوا مرحلة الحداد بعد ولم يدفنوا صراعاتهم وأحزانهم حتى اللحظة، حيث أطلق مصمم الرقص والمخرج عمر راجح عرضه المسرحي الجديد "ذلك الجزء من الجنة" ويسلط الضوء على تداعيات الحرب الأهلية اللبنانية وكيف وصل اللبنانيين إلى حالة من عدم الاستقرار النفسي والعقلي.

يبدو أن اللبنانيين لم يدخلوا مرحلة الحداد بعد ولم يدفنوا صراعاتهم وأحزانهم حتى اللحظة، حيث أطلق مصمم الرقص والمخرج عمر راجح عرضه المسرحي الجديد "ذلك الجزء من الجنة" ويسلط الضوء على تداعيات الحرب الأهلية اللبنانية وكيف وصل اللبنانيين إلى حالة من عدم الاستقرار النفسي والعقلي.

ويقدم راجح 5 نساء سرقت الحرب منهن لون الحياة يفلشن أجسادهن وينثرن عبير أرواحهن في صراعاتهم اليومية مع معتقداتهن السابقة.

تعابير مأساوية قادرة على الحركة وتصميم يحمل في طياته معاني يبقى على المشاهد تحليلها.