EN
  • تاريخ النشر: 05 نوفمبر, 2012

دراسة تربط بين استلقاء النساء على الشواطئ وارتفاع فرص الحمل

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

ربطت دراسة حديثة بين استلقاء النساء على الشواطئ وبين ارتفاع معدلات فرص الحمل لديهن، موضحة أن الاستلقاء والاستجمام والتأمل تساعد على الاسترخاء بشكل يزيد من فرص الحمل لدى النساء، وأن الكثير من الباحثين يلجأن للعلاج النفسي من الإجهاد مستخدمين تقنيات التصور والتخيل مثل توهم الجري على الشواطئ.

  • تاريخ النشر: 05 نوفمبر, 2012

دراسة تربط بين استلقاء النساء على الشواطئ وارتفاع فرص الحمل

ربطت دراسة حديثة بين استلقاء النساء على الشواطئ وبين ارتفاع معدلات فرص الحمل لديهن، موضحة أن الاستلقاء والاستجمام والتأمل تساعد على الاسترخاء بشكل يزيد من فرص الحمل لدى النساء.

وذكرت حلقة يوم الاثنين 5 نوفمبر/تشرين الثاني 2012 من برنامج هدى وهن - تقدمه هدى ياسين - أن الكثير من الباحثين يلجأن للعلاج النفسي من الإجهاد مستخدمين تقنيات التصور والتخيل، مؤكدين مثلا أن التوهم بالجري على الشاطئ يزيد من فرص النساء في الحمل.

من جانبه، دعا  د. فواز إدريس - استشاري أمراض النساء والولادة والعقم وأطفال الأنابيب وأستاذ بجامعة أم القرى - إلى وضع مثل الدراسات على المقياس العلمي الدقيق للوقوف على مدى صحة نتائجها.

وأشار إدرس إلى أن وضع اسم باحث أجنبي على الدراسة لا يعني أنه يجب علينا أن نصدق نتائجها، رافضا في السياق ذاته الربط بين الاسترخاء والاستجمام وارتفاع معدلات الحمل بين النساء.

وأوضح إدريس أن الاسترخاء والتأمل ليس هو السبب الذي يضاعف من فرص الحمل، مشيرا إلى أن شعوب الهند والصين من أكثر الشعوب عددا رغم أن معدلات الفقر منتشرة بينهم بشكل كبير.

وأوضح إدريس أنه لا توجد أدلة دقيقة تربط بين  الراحة الجسدية وارتفاع فرص الحمل أو استمراره، رافضا توجيه السيدات إلى رأي خطأ حول فكرة الراحة السلبية والعلاقة بين إجهاد العمل مثلا بالنسبة للمرأة وبين تأخر فرص الحمل.

وأشار إلى أن الدراسة محل النظر تتحدث عن دور الراحة النفسية وموضوع التخيل الذهني للنساء اللاتي عندهن صعوبة في الحمل أصلا ويتعالجن من هذا الموضوع، أي أن الاستلقاء والاسترخاء يجب أن يمشي في طريق متوازي مع عملية العلاج.