EN
  • تاريخ النشر: 19 فبراير, 2013

خلايا الحبل السري تعالج سرطان الدم

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أفادت اختباراتٌ طبية أنّه تمَتِ الاستفادةْ من خلايا الحبلِ السُري لمعالجةْ سرطان الدم، وقد أكدَتِ الاختبارات أن المعالجةْ الجديدة التي يُوفِرُها الحبلُ السُري لا تُخَلِفُ آثارا جانبية.

  • تاريخ النشر: 19 فبراير, 2013

خلايا الحبل السري تعالج سرطان الدم

أفادت اختباراتٌ طبية أنّه تمَتِ الاستفادةْ من خلايا الحبلِ السُري لمعالجةْ سرطان الدم، وقد أكدَتِ الاختبارات أن المعالجةْ الجديدة التي يُوفِرُها الحبلُ السُري لا تُخَلِفُ آثارا جانبية.

فهناك طفلة ساعدت والدتها على البقاء على قيد الحياة، إذ زودتها بخلايا الحبل السُري لتكافح سرطان الدم الذي ألم ّبها، تلك المساعدة فتحت الباب واسعا للاستفادة من الحبل السُري.

جيسي هي مريضة ُالسرطان الأولى التي زودت بخلايا جذعية من الحبل السُري لتحل محل خلايا النخاع المصابة بالسرطان.

تزرع الخلايا الجذعية المأخوذة من الحبل السُري في جسم المريض لتحل محل الخلايا المريضة ِما يقوي جهاز  المناعة.

ويولد الحبل السُري خلايا الدم البيضاء على نحو سريع، دون إحداث آثار جانبية كتلك التي يخلفها العلاج الإشعاعي والكيميائي.

أهم من كل ذلك أنه لا يتعين تتطابق ُالخلايا الجذعية المأخوذة من الحبل السُري مع خلايا المريض، ويمكن استخدامها لكل المرضى.

تعافت جيسي كوين وهي اليوم المثال الحي على قدرة خلايا الحبل السُري في معالجة المصابين بسرطان الدم القاتل، ومستقبلا لن تكون البالوعات والحفر مقرا للحبل السُري، لأنه قد قرر إنشاء بنكوك خاصة لحفظه ليكون تحت الطلب.