EN
  • تاريخ النشر: 09 أكتوبر, 2012

خريج جامعي يعمل "فزاعة" في مزرعة ريفية

قبل "جيمي فوكس" وظيفة للعمل كفزاعة في أحد المزارع الريفية بعدما تخرج في جامعة بانغور حاصلاً على شهادة في الموسيقى، مستخدماً في وظيفته أدوات موسيقية كالأكورديون وأجراس البقر ليخيف الحشرات والطيور والحيوانات ليبعدها عن المزرعة.

  • تاريخ النشر: 09 أكتوبر, 2012

خريج جامعي يعمل "فزاعة" في مزرعة ريفية

قبل "جيمي فوكس" وظيفة للعمل كفزاعة في أحد المزارع الريفية بعدما تخرج في جامعة بانغور حاصلاً على شهادة في الموسيقى، مستخدماً في وظيفته أدوات موسيقية كالأكورديون وأجراس البقر ليخيف الحشرات والطيور والحيوانات ليبعدها عن المزرعة.

ونشرتصحيفة "ديلي تليغراف" أن "فوكس" يجني من وظيفته الغريبة تلك نحو 250 جنيه إسترليني (1500 ريال سعودي) أسبوعياً، وتقتصر مهمته على إبعاد أي طيور أو حيوانات عن المزرعة التي تغطي مساحة 40468.6 متر مربع مرتدياً معطف برتقالي أثناء عزفه الموسيقى.

وقال "ويليام يونغز" (صاحب المزرعة) إنه لجأ لذلك بعدما وجد أن الطيور باتت لا تخاف من خيال الفزاعة التقليدي الذي كان يقع في المزرعة، ففكر أن يستبدله بآخر بشري، وعبر "فوكس" عن إعجابه بالعمل الذي يقوم به، فهو يجلس مستريحاً طوال الوقت وعندما يجد أي طيور أو حيوانات تقترب يبدأ في العزف.