EN
  • تاريخ النشر: 23 نوفمبر, 2012

حسّان عمارة: لو لم أكن أنا أحلى صوت فأرشّح يُسرى محنوش

"فريق عاصي الحلاني الذي أنتمي إليه هو الأكثر تنوّعاً وإثارةً بين الفرق الأربعة، فقد أصبحنا عائلةً واحدة، وخيارات عاصي كانت صائبة فيما خصّ الأصوات، وها قد وصلنا إلى مرحلة العروض المباشرة وجميعنا يُغنّي بالعربيّة والإنكليزيّة".

  • تاريخ النشر: 23 نوفمبر, 2012

حسّان عمارة: لو لم أكن أنا أحلى صوت فأرشّح يُسرى محنوش

(بيروت- mbc.net) "فريق عاصي الحلاني الذي أنتمي إليه هو الأكثر تنوّعاً وإثارةً بين الفرق الأربعة، فقد أصبحنا عائلةً واحدة، وخيارات عاصي كانت صائبة فيما خصّ الأصوات، وها قد وصلنا إلى مرحلة العروض المباشرة وجميعنا يُغنّي بالعربيّة والإنكليزيّة".

يرى حسّان عمارة أنّ لا أحد يُشبهه بين المواهب، لأنّه صاحب شخصيّة فريدة من نوعها، على صعيد اللباس أو طريقة التعامل مع زملائه، وإذا وصل للنهائيات يتوقّع مواجهة كلّ من يسرى محنوش، لمياء الزايدي ومحمد عدلي.

ولا يخفي حسّان أنّه يطمح في الحصول على لقب The Voice- أحلى صوت، ولكن في حال لم يكن هو أحلى صوت، فيُرشّح يُسرى محنوش لتكون هي الفائزة، فعدا عن كونها إبنة بلده، تتمتّع بصوت جميل وهي فنانة بكلّ ما للكلمة من معنى.

يكشف حسّان بعض الأسرار الخاصة به وما يفعله قبل الصعود على المسرح قائلاً: "أتحدّث إلى والدتي في كلّ مرّة أريد فيها الغناء، أجلس بعيداً عن زملائي وأغنّي وحدي ولكن لا مفرّ من الخوف"!

مرحلة "الصوت وبس" كانت الأصعب بالنسبة إلى حسّان، ولكنّ مرحلة "المواجهة" كانت محرجة "فمن الصعب أن تفرح لنفسك بالفوز وصديقك الذي تواجهه خسر، وهذا ما حصل معي فعلاً لأنّ أحمد راجح صديق مقرّب جدّاً وحزنت على خروجه".