EN
  • تاريخ النشر: 16 نوفمبر, 2012

جراحة جديدة لاستئصال سرطان البروستات والحفاظ على "الانتصاب"

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

يخشى الرجال سرطان البروستات اذ يضعهم بين خيار تحمل الآلام المبرحة ومن ثم الوفاةأو إزالةالبروستات والمعاناة من فقدان القدرة على التحكم بالبول وأيضا العجز الجنسي.

يخشى الرجال سرطان البروستات اذ يضعهم بين خيار تحمل الآلام المبرحة ومن ثم الوفاة أو إزالة البروستات والمعاناة من   فقدان القدرة على التحكم بالبول وأيضا العجز الجنسي.

مستخدما هذا الروبوت اجرى د. سان جي رازدين أكثر من ألفي  جراحة لاستئصال البروستات. وهو أول طبيب في العالم يستخدم غشاء جنينيا من ماء السلس، لوقاية الرجال من سلس البول وحفظِ القدرة على الانتصاب بعد الخضوع لجراحة استئصال البروستات.

د. سان جي رازدين- مستشفى جاكسون ساوث قال:" تسعون بالمائة من مرضاي يحافظون على عدد مرات الانتصاب التي اعتادوها قبل الاستئصال".

بعد إزالة غدّة البروستات السرطانية، تثبت طبقة الغشاء بخلاياه الجذعية ِعند نقطة التقاء العصب.

د. سان جي قال:"لن يضر الغشاء في حال فشله".

المؤكد هو أن سلس البول يتوقف خلال بضعة أسابيع، أما القدرة الجنسية /فتلحظ بعد أيام فقط من الجراحة، فتح طبي، يأخذ بيد المعانين من سرطان البروستات.