EN
  • تاريخ النشر: 15 يناير, 2013

تسرق أموال رئيسها لتدفع تكاليف زفافها

عروس

أقدمت عروس بريطانية - 30 عاما - على سرقة رئيسها في العمل وذلك لدفع تكاليف زفافها العالية، مما عرض الشركة لخطر الإفلاس وفقدان 25 شخصاً من زملائها لوظائفهم، واستغلت كريستي لين وظيفتها كمسؤولة مالية في شركة رئيسها "بيتر سوتون" لتسحب وتختلس مبلغاً يقدر بحوالي 1,200,000 ريال.

  • تاريخ النشر: 15 يناير, 2013

تسرق أموال رئيسها لتدفع تكاليف زفافها

أقدمت عروس بريطانية - 30 عاما - على سرقة رئيسها في العمل وذلك لدفع تكاليف زفافها العالية، مما عرض الشركة لخطر الإفلاس وفقدان 25 شخصاً من زملائها لوظائفهم.

وقالت جيسي كرم في حلقة يوم الثلاثاء 15 يناير/كانون الثاني 2013 من برنامج أحلى صباح أن البريطانية كريستي لين استغلت وظيفتها كمسؤولة مالية في شركة رئيسها "بيتر سوتون" لتسحب وتختلس مبلغاً يقدر بحوالي 1,200,000 ريال لسداد تكاليف حفل زفافها.

واستعانت العروس التي بدت خجلة وسعيدة في الصور التي جمعتها مع عريسها "غراهام لين" في تلك الليلة بأكبر شركات الضيافة ومتعهدي الحفلات لتنظيم الحفل الذي وصفه الحضور بالفخم جداً.

وبعد شكوى رئيسها للشرطة ورفع الأمر للمحكمة صدر حكم قضائي بسجنها لمدة 20 شهراً مع إلزامها بإعادة عُشر المبلغ الذي احتالت لأخذه (حوالي 120,000 ريال فقط) حيث كان هذا الحكم كما يقول رئيسها "بيتر" مخيباً للآمال ومحبطاً لجميع من تضرروا من فعلتها الغادرة.

وانكشفت حكاية "كريستي" بعد أيام قليلة من زواجها في عام 2011 وإيقافها على ذمة التحقيق عندما ظهرت عليها علامات الثراء المفاجئ ليتم ربط ذلك بعملية الاختلاس في الشركة ليتبين بأنها كانت تستغل وظيفتها منذ عام 2008 ونفذت 122 عملية سحب لأموال من حساب الشركة وإيداعها في حسابات متفرقة تخصها وتخص زوجها "غراهام" الذي برأته المحكمة - بعد شهادة زوجته - من أي تهم لعدم علمه عن مصدر الأموال التي كذبت زوجته بشأنها حين أودعتها في حسابه.