EN
  • تاريخ النشر: 13 يناير, 2013

بلجيكا تكشف عن سماحها لتوأم متماثل بالانتحار سويا

تابوت

كشفت السلطات البلجيكية عن سماحها لتوأم متماثل بالانتحار سويا بعد أن أصبح تراجع القدرة على الإبصار عبئا لا يطاق بالنسبة للرجلين، وفقا لما ذكرته صحيفة "هيت لاتست نيوز" اليومية البلجيكية، ومات الرجلان فعلا في 14 ديسمبر/كانون الأول 2012 فيما يعد الحالة الأولى في العالم التي يستخدم فيها توأم حقه في القتل الرحيم.

  • تاريخ النشر: 13 يناير, 2013

بلجيكا تكشف عن سماحها لتوأم متماثل بالانتحار سويا

كشفت السلطات البلجيكية عن سماحها لتوأم متماثل بالانتحار سويا  بعد أن أصبح تراجع القدرة على الإبصار عبئا لا يطاق بالنسبة للرجلين، وفقا لما ذكرته صحيفة "هيت لاتست نيوز" اليومية البلجيكية.

وقالت الصحيفة إن الرجلين ماتا فعلا في 14 ديسمبر/كانون الأول 2012 فيما وصفته بأنه الحالة الأولى في العالم التي يستخدم فيها توأم الحق القانوني في القتل الرحيم.

وذكرت الصحيفة أن الرجلين - 45 عاما - ولدا أصمين وقضيا حياتهما كلها معا، وأنهما نشأ في نفس الغرفة في إحدى الشقق السكنية في بلدة "بوت"  - 30 كم شمال شرق العاصمة بروكسل - وعملا في مجال تصنيع الأحذية ثم استأجرا الشقة بأكملها بعد ذلك.

لكن تراجع قدرتهما على الإبصار كان يعني أنهما سيفقدان الوسيلة الوحيدة للتواصل في غضون سنوات قليلة، وذكرت الصحيفة أنهما وجدا فكرة أن يكون لديهما القدرة فقط على لمس بعضهما البعض أمرا لا يطاق.

جدير بالذكر أن القانون البلجيكي يسمح بالقتل الرحيم إذا أعرب المريض عن رغبته في ذلك ووجد الأطباء أنه يعاني بدرجة لا تحتمل.

يشار إلى أن الأخوين لم يعانيا من مرض عضال أو أي ألم جسدي، لكن الأطباء في مستشفى "يو زد" في بروكسل وافقوا على طلبهما.