EN
  • تاريخ النشر: 31 أكتوبر, 2012

قالت أنها غصت عند مغادرتها الاستوديو بعد 12 ألف ساعة هواء .. عالية القيسي تودع بانوراما كافيه

ودعت المذيعة عالية القيسي مكانها خلف مايكروفون الإذاعة، لتنتقل إلى عمل إداري في MBC بعد ست سنوات من تقديمها برنامج بانوراما كافيه.

  • تاريخ النشر: 31 أكتوبر, 2012

قالت أنها غصت عند مغادرتها الاستوديو بعد 12 ألف ساعة هواء .. عالية القيسي تودع بانوراما كافيه

ودعت المذيعة عالية القيسي مكانها خلف مايكروفون الإذاعة، لتنتقل إلى عمل إداري في MBC بعد ست سنوات من تقديمها برنامج بانوراما كافيه.

عالية ألمحت إلى أنها حزنت لانتقالها، بالرغم من كونه نقلة إلى الأمام في حياتها المهنية، وقالت:"الإنسان الناجح دائما يبحث عن التطور.... و بعد عشر سنوات  كمذيعة على MBCFM و من ثم بانوراما FM، احسست انه حان وقت التطوير و الإنتقال إلى مجال أكبر و أوسع أستطيع أن أكمل مسيرتي فيه، و عندما عرضت الفكرة على الزميلة هدى ياسين مديرة برامج البانوراما رحبت بالفكرة و قدمت لي كل الدعم المطلوب".

"شعرت عند مغادرتي الأستوديو في آخر حلقة قدمتها، وكأنني أتخلى عن طفل صغير، شعرت بغصةن فكرت كثيرا في مدى صواب قراري، خاصة وأن البرنامج انطبع ببال المستمعين باسمي، وقدمته على مدى 6 سنوات مضت، انتقيت فيه مواضيع تهم المستمع السعودي، واستضفت خبراء على مستوى رفيع ومتميزينوتابعت:"و لكن كما قلت سابقا, لا نستطيع أن نقف في منتصف الطريق و إلا لن نصل إلى طموحنا و أحلامنا، و كلي أمل أن و ثقة أن تكون الزميلة لمى على قدر مسؤولية البرنامج".

عالية أشارت إلى أنها حصلت على رسائل من المستمعين يطالبونها بمزيد من التفكير بقرارها، بعد انت اعتادوا على سماع صوتها، لسنوات طويلة، ولخمس مرات أسبوعيا، وقالت:"لكنهم أيضا فرحوا لي بحصولي على هذه الترقية، وتمنوا لي التوفيق في مجالي الجديد".

وختمت عالية:"بدك الصراحة غصيت و كادت الدموع تطفر من عيوني... لكن عشقي للمايك لا ينتهي و ها أنا إذا تغيب زميل لدواعي السفر او الإجازة أحل محله و بذلك فأنا اطل على المستمعين بين الحين و الأخر".