EN
  • تاريخ النشر: 07 يناير, 2013

بريطانية تعشق باربي وتهوى جمع الشهادات الدراسية

رغم إن "شارلوت بوول" تبدو كإحدى المهووسات بعمليات التجميل، لكن الحقيقة أنها تتمتع، إلى جانب الجمال، بعقل متعلم ومثقف مكنها من الحصول على عدة شهادات تعليمية بما يقضي على فكرة أن الجميلات لا يملكون عقلاً مفكراً.

رغم إن "شارلوت بوول" تبدو كإحدى المهووسات بعمليات التجميل، لكن الحقيقة أنها تتمتع، إلى جانب الجمال، بعقل متعلم ومثقف مكنها من الحصول على عدة شهادات تعليمية بما يقضي على فكرة أن الجميلات لا يملكون عقلاً مفكراً. تقضي "شارلوت" (22 عاماًبعكس ما يعتقد الكثير عن الجميلات، وقتها في القراءة ومشاهدة الأفلام الوثائقية والذهاب للصالات الرياضية والحصول على شهادات تعليمية، وفقاً لما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وقد نجحت في الحصول على 12 شهادة ثانوية بتقدير لا يقل عن (A) إلى جانب شهادة في القانون وماجستير في تسويق الموضة، كما تعمل في التنسيق الإعلامي على الإنترنت لشركة أزياء، وتخطط للحصول على الدكتوراة في نفس المجال.

الطريف أنها من المهووسات بالدمية الشهيرة "باربي" وتحاول أن تصبح نسخة منها، وقد بدأت محاولاتها منذ الصغر بعدما وجدت نفسها بدون أصدقاء في المدرسة لخجلها الشديد حيث أخضعت نفسها لبرنامج غذائي قاس وهي في سن الـ14 وقامت بصبغ شعرها لتفاجئ بتحول كامل في حياتها لاحظته بعبارات الإعجاب والمعاكسات التي لاحقتها في كل مكان، لكن ذلك لم يكن كافياً حيث أرادت عملية تجميل لصدرها ولم تتمكن من الحصول عليها إلا في سن الـ18 بعدما أقنعت والدها بدفع 3.9 ألف جنيه إسترليني (24.4 ألف ريال سعودي).

 وبعكس ما هو معتقد عن المهووسات بباربي، تتميز "شارلوت" بأنها محبة لعائلتها ومهذبة ولديها علاقات اجتماعية رائعة فضلاً عن صديق واحد يخططان للبقاء معاً للأبد، ودعت "شارلوت" في حوارها مع الصحيفة إلى عدم الحكم على الأشخاص وفقاً لمظهرهم لأن المظاهر خادعة.

729

421

740

837