EN
  • تاريخ النشر: 06 ديسمبر, 2012

المراهقات المدخنات يواجهن خطر الإصابة بهشاشة العظام

المراهقات المدخنات أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام، وهي دراسة توصّل إليها باحثين في مستشفى "سينسيناتي" للأطفال.

(بيروت- mbc.net) المراهقات المدخنات أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام، وهي دراسة توصّل إليها باحثين في مستشفى "سينسيناتي" للأطفال.

الدراسة أظهرت أن المراهقات المدّخنات يبنين كثافة أقلّ لعظامهن خلال فترة النمو الحساسة، وقد نظر الباحثون في كيفية تأثير التدخين، الإكتئاب، القلق، والكحول على بناء العظام لدى 262 فتاة في عمر بين 11 و19 عاماً.

خلال فترة 3 سنوات، خضعت الفتيات لاختبارات مخبرية وقيست لديهن كثافة المعادن في العظام، وسئلن إن كنّ يعانين من أية أعراض إكتئاب أو قلق، وسجّل مدى تدخينهن وتناولهن للكحول.

رغم أن كل الفتيات كان لديهن كثافة العظم نفسها في سن 13 عاماً، إلا أن المدخنات منهن سجّل لديهن كثافة أقل في الفقرات القطنية وفي المعادن داخل عظام الحوض في سن الـ 19 عاماً.

كما إرتبطت زيادة أعراض الإكتئاب بإنخفاض كثافة المعادن العظمية في الفقرات القطنية لدى الفتيات.