EN
  • تاريخ النشر: 24 أكتوبر, 2012

المخابرات تعتقل رساما جعل من "بشار" مادة للوحاته

بسبب رسوماته الجريئة، والتي ينتقد فيها أعمال النظام السوري، اعتقلت المخابرات العسكرية في حماة قبل حوالي 20 يوما رسام الكاريكاتير السوري أكرم رسلان.

  • تاريخ النشر: 24 أكتوبر, 2012

المخابرات تعتقل رساما جعل من "بشار" مادة للوحاته

بسبب رسوماته الجريئة، والتي ينتقد فيها أعمال النظام السوري، اعتقلت المخابرات العسكرية في حماة قبل حوالي 20 يوما رسام الكاريكاتير السوري أكرم رسلان.

رسلان لم يكن الأول من رسامي الكاريكاتير الذين يتعرضون لأعمال النظام التشبيحية، فالرسالم العالمي علي فرزات كان قد تعرض للضرب على أيدي مجهولين، ما أدى إلى تكسير أصابعه ويديه.

جفراء بهاء، كتبت في موقع العربية نت :"تبدو الريشة شبحاً مخيفاً بالنسبة للنظام السوري إلى الآن، على الرغم من العنف الأعمى الذي يمارسه ضد الشعب السوري كله، ومن الواضح أن ريشة رسلان استفز النظام السوري على اعتبار أنه قام بنشر العديد من رسوم الكاريكاتير في عدة صحف يهاجم فيها ممارسات النظام ويعلن انتماءه للثورة السورية".

الرئيس السوري بشار الأسد، كان مادة دسمة لرسومات رسلان، في أكثر من لوحة، إحداها ظهر فيها يحمل لوحة عليها عبارة "الأسد أو نحرق البلد"والنار تحيط به وبدأت بإحراقه من قدميه.

وأضافت جفراء:"يبدو غريباً ومرعباً في الوقت عينه أن يتجرأ رسام كاريكاتير يعمل في جريدة حكومية رسمية، أن يرسم ضد النظام الذي يقصف شعبه ببراميل الـ TNT، ذلك أنه إلى الآن وبعد ما يقارب العامين على بداية الثورة السورية، فإن الكثير من الناشطين لا يستخدمون الاسم الصريح خوفاً من بطش النظام بهم وبعائلتهم".

أصدقاء رسلان لطالموا حذروه من نهايته في احد أقبية المخابرات، وهم في الفترة الحالية يتخوفون على حياته، حيث أن الجهاز الذي ألقى القبض عليه معروف بهمجيته تجاه المعتقلين، وإخضاعهم لشتى أنواع التعذيب.

Image
328
رسم كاريكاتوري لأكرم رسلان
184

رسم كاريكاتوري لأكرم رسلان