EN
  • تاريخ النشر: 11 أكتوبر, 2012

الكعب العالي سلاح جديد في قدم المرأة

إن استخدامَ الفنون القتالية في الدفاع عن النفس و صدِ هجمات المعتدين هي إحدى الطرق الأكثر انتشارا بين الناس ، و لكن َ النساء استحدثن طريقةً لا تحتاجُ لمهارات كالتايكواندو و لا الكراتيه.. لكنها تحتاج سرعة استخدام الحذاء الذي ترتديه انت سيدتي.

  • تاريخ النشر: 11 أكتوبر, 2012

الكعب العالي سلاح جديد في قدم المرأة

إن استخدامَ  الفنون القتالية في الدفاع عن النفس و صدِ  هجمات المعتدين هي إحدى الطرق الأكثر انتشارا بين الناس ، و لكن َ النساء استحدثن طريقةً  لا تحتاجُ  لمهارات كالتايكواندو و لا الكراتيه..  لكنها تحتاج  سرعة استخدام الحذاء الذي ترتديه انت سيدتي، فاليوم اصبح الفتيات قادرات على الدفاع عن انفسهن بأبسط الوسائل ..في  أمريكا صممت سيدة على  اعتماد طريقة الدفاع عن النفس بالاستعانة بالكعب العالي وليس هذا فقط فقد  أنشأت ناد خاص لتلقين أساسيات الصد  للراغبات في تعلم هذه الطريقة،

مرت العقود والقرون، وتغيرت الأذواق وإيقاع الحياة، ولم يتغير حب المرأة للكعب .ربما لان عنصر الأنوثة فرض عليها انتعال الكعب العالي التي تقلل من مقدرتها على الدفاع عن النفس عندما يقع عليها الاعتداء.رب ضارة نافعه .. فلولا تعرضت جنيفير لمحاولة السرقه, لما فكرت بتلقين نظيراتها من النساء فنون القتال الناعمه بالدفاع عن النفس بالكعب العالي.

قد يكونُ منظرُ أمرأه ٍ وهي تسيرُ وحيدة ً في الشارع سببا لاستهدافِها من اللصوص اذ انها هدفٌ سهلٌ لا تقوى على مقاومة ِرجال ٍ اشرار.

احدى المتدربات تروي قصة مهاجمتها في احد شوراع لوس انجلوس و لم تستطع الدفاع عن نفسها، وهذا كان سبب خضوعها لهذه الدورة التدريبة.

لكنَ المرأة َ بدهائِها استطاعت ان تحولَ مظاهرَ الرقة ِوالانوثه ِ الى سلاح ٍتدافعُ به عن نفسِها كما فعلت  جنيفر كاتسي التي هاجمَها لصوصٌ وحاولوا سَرِقتَها ما دفعَها الى الانضمام ِالى دورات ٍخاصة تُعلمُ النساءَ طرقَ الدفاعِ عن النفس بالاستعانة ِبالحذاء ِفقط وقد يكونُ الكعبُ المستدقخيرُ سلاح ٍواقوى من اي ِالة ٍحادة.

المدربة جنيفر كاتسي، تتحدث عن الحادثة التي واجهتهافي نيويورك و هي التي كانت السبب الرئيسي في انشاء هذه الدور التدريبة و تقول انا كنت محترفة عندما تعرضت لهذه الحادثة و كان من الصعب  ان ادافع عن نفسي وانا ارتدي الكعب العالي ف لهذا السبب قدمت بفكرة هذه الدورة  لان الكثير من النساء التي هم بحاجة لها في حياتهم اليومية، بالاضافة الى تفاصيل اخرى.

دوراتُ جنيفر تشمَلُ توعية َ النساءِ وتنبيهِهن الى الاخطاءِ الشائعة التي قد تكون سببا في استهدافِهن  فاستخدامُ الهيدفون ممنوع ٌكذلك استخدامُ الهاتفِ الجوال في اثناءِ السير ولايجوزُ حملُ، الحاجيات ِبكلتا اليدين اذ ان الهجومَ قد يحدثُ على حين غِرة.

تدريبات تصلحُ لمختلِفِ الاعمار، علما ان فتيات ِ المدارس ِوالجامعات يتعرضنَ للتحرش ِاربعَ مرات ٍاكثرَ من سواهن.

لايغُرَنَك منظرُ المرأة ايا كانت رقيقة، فقد تتحولُ بلحظات ٍفقط الى نمرٍ مفترس.

احد المتدربات تقول، نحن سوف نثبت للجميع باننا اقوياء و قادرين بأي وقت ان نهاجم اي شخص في اي حجم كان.

قد تكون المرأة الوحيدة في الشارع، هدفا سهلا للعابثين،  لكنها لن تكون كذلك بعد اليوم، فالسر يكمن في كعبها العالي.