EN
  • تاريخ النشر: 16 ديسمبر, 2012

الفهد : رئاسة اللجنة الأولمبية الدولية مضمونة لكني لا أريدها

الشيخ أحمد الفهد

الشيخ أحمد الفهد

أكد الشيخ الفهد الصباح رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي رئيس اللجنة الأولمبية الكويتية أنه ما زال على موقفه وقناعته بعدم الرغبة في تولي رئاسة اللجنة الأولمبية الدولية خلفا للبلجيكي جاك روج.

أكد الشيخ الفهد الصباح رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي رئيس اللجنة الأولمبية الكويتية أنه ما زال على موقفه وقناعته بعدم الرغبة في تولي رئاسة اللجنة الأولمبية الدولية خلفا للبلجيكي جاك روج. وقال الفهد في حوار مع صحيفة "الاتحاد" الإماراتية يوم الأحد "رئاسة اللجنة الأولمبية الدولية ليست هدفا لي في هذه المرحلة رغم أن هناك رغبة دولية بذلك ولو أردت هذا المنصب لنجحت بفارق مطمئن".

وأوضح أن الكويت ستدعم في انتخابات رئاسة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم المقبلة الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة على حساب منافسه الإماراتي يوسف السركال.

ووصف الفهد نظام القرعة بالاتحاد الآسيوي لكرة القدم في توزيع دول القارة الصفراء بالتصفيات بأنه جائر لأنه لم يراع أن دول غرب آسيا متقدمة كرويا وتتصارع مع نفسها لتحقيق التأهل بينما توجد دول آسيوية في الشرق والجنوب والوسط ليست على المستوى المطلوب وبالتالي من حق الكويت كمثال أن تلعب مع مكاو وماليزيا لتحقق أهدافها في التأهل لكأس العالم.

وأضاف "خسرنا الكثير من التحديات ليس لنقص في مستوانا ولكن بسبب النظام الغريب الذي وضعه الاتحاد الآسيوي للتنافس في منطقتنا فكلنا هنا نلعب بمستوى عال وذلك على عكس جنوب أو وسط آسيا لأن مجموعاتهم أسهل ، ولذا فنظام القرعة يظلمنا".

وأكد "قد يكون لدى الاتحاد الآسيوي منطق من حيث تكاليف تذاكر السفر والوقت وهو عذر ضعيف لا يوازي الظلم الواقع في الشق الفني".