EN
  • تاريخ النشر: 20 نوفمبر, 2012

العربي يقرأ 10 دقائق سنويا والأوربي 12 ألف!

تراجع وعزوف كبيران لدى العرب عن قراءة الكتب، هذا ما كشفته دراسة حديثة أصدرها المركز العربي للتنمية، وجاء في الدراسة أن كل عشرين مواطنًا عربيًا يقرؤون كتابًا واحدًا فقط في السنة، بينما يقرأ كل مواطن بريطاني سبع كتب أي مئة ً واربعين ضعف ما يقرأه المواطن العربي.

  • تاريخ النشر: 20 نوفمبر, 2012

العربي يقرأ 10 دقائق سنويا والأوربي 12 ألف!

تراجع وعزوف كبيران لدى العرب عن قراءة الكتب، هذا ما كشفته دراسة حديثة أصدرها المركز العربي للتنمية، وجاء في الدراسة أن كل عشرين مواطنًا عربيًا يقرؤون كتابًا واحدًا فقط في السنة، بينما يقرأ كل مواطن بريطاني سبع كتب أي مئة ً واربعين ضعف ما يقرأه المواطن العربي.

أما المواطن الأمريكي فيقرأ أحد عشر كتابا في السنة أي مئتين وعشرين ضعف ما يقرأه المواطن العربي.

ومتوسط القراءة لكل مواطن عربي لا يساوي أكثر من عشر دقائق في السنة مقابل اثني عشر ألف دقيقة للمواطن الأوروبي.

إجمالي ما يتم تأليفه من الكتب سنويًا في الدول العربية لا يساوي أكثر من واحد في المئة من الإنتاج العالمي السنوي من الكتب، بينما يزيد عدد سكان العالم العربي مقابل سكان العالم بنسبة  خمسة فاصلة خمسة بالمئة.

أما في مجال دعم البحث العلمي فقد سجلت أمريكا أعلى معدلات الإنفاق، بنسبة فاقت الثلاثة بالمئة من ناتجها المحلي الإجمالي، بينما سجلت الدول العربية صفر فاصل اثنن بالمئة  فقط، مما أدى إلى تراجع إجمالي علماء البحث العرب إلى خمسة وثلاثين ألف باحث.

وبالنسبة لنوعية الكتب التي هي موضوع نقاشنا اليوم فنسبة 30% منها قصص وروايات، 22 % كتب دينية، 19% ألغاز ومسابقات وألعاب، 13% كتب علمية ، 7 % كتب داعمة للمنهج المدرسي، 5 % كتب تاريخية و 0.77% مجلات أطفال.

 فنسبة 30% منها قصص وروايات، 22 % كتب دينية، 19% ألغاز ومسابقات وألعاب، 13% كتب علمية ، 7 % كتب داعمة للمنهج المدرسي ، 5 % كتب تاريخية و 0.77% مجلات أطفال.

نوعية الكتب التي تتم قرائتها في العالم العربي ، احتلت القصص والروايات المرتبة الأولى بنسبة ثلاثين بالمئة، تلتها الكتب الدينية بنسبة اثين وعشرين بالمئة ، ومن ثم كتب الألغاز والألعاب بنسبة تسعة عشر بالمئة ..