EN
  • تاريخ النشر: 04 فبراير, 2013

الصريخ يؤكد ملاحقة الماجد والهرمي بسبب "يا قلبي"

راشد الماجد

الفنان السعودي راشد الماجد

أكد المطرب عبدالله الصريخ أنه لن يسكت عن حقه المادي والمعنوي تجاه ما بدر من الفنان راشد الماجد والملحن أحمد الهرمي من استغلال لحن أغنيته "يا قلبي" ووضعها في ألبوم الماجد الجديد.

أكد المطرب عبدالله الصريخ أنه لن يسكت عن حقه المادي والمعنوي تجاه ما بدر من الفنان راشد الماجد والملحن أحمد الهرمي من استغلال لحن أغنيته "يا قلبي" ووضعها في ألبوم الماجد الجديد.

وقالت خديجة الوعل في حلقة يوم الاثنين 4 فبراير/شباط 2013 من برنامجها حبايب أن الصريخ أكد في تصريحات صحفية أن الماجد والهرمي استغلال لحن أغنيته دون إذن شخصي منه.

وأضاف الصريخ أن الماجد يعلم يقيان أن الأغنية واللحن خاصين به، مشيرا إلى أن راشد سمع الأغنية منه شخصيا قبل عشرين عاما في مدينة الخبر، بحضور الملحن حامد الحامد والفنان حمد الطيار والملحن صالح الشهري.

وقال الصريخ: "للأسف هذا ما تعودناه من بعض فناني هذه الأيام.. أخذوا منا كل شيء ولم يبقوا لنا إلا "كحل العيون"!، مشيرا إلى أن وضع الماجد لاسم أحمد الهرمي على لحن أغنية "يا قلبي" ضمن ألبومه الجديد ما هو إلا تمويه على الحقيقة.

وأوضح الصريخ أن حالات الاستغلال هذه كانت موجودة منذ زمن بعيد ولم يحرك أحد ساكناً لوضع حد لانتهاك حقوق نجوم الأغنية الشعبية وذلك لأن "الصحافة سابقاً لم تبذل مجهوداً لمساعدة الفن الشعبي وكشف الحقائق كما هو الآن.

وطالب الصريخ الفنان راشد الماجد برد جميع حقوقي الأدبية والمادية، مؤكدا أنه أعماله كلها مسجلة في وزارة الثقافة والإعلام، وأنه سيكشف لاحقاً عن سرقة أعماله الفنية التي تورطت فيها إحدى شركات الإنتاج.