EN
  • تاريخ النشر: 07 يناير, 2013

الدروس الخصوصية تستحوذ على 40% من دخل الأسرة المصرية

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

رغم صعوبة الحياة وارتفاع تكاليف المعيشة، الدروس الخصوصية تحتل أكثر من 40% من إجمالي إنفاق الأسرة المصرية الشهري، لتصبح سوقا بحد ذاتها، تملأ إعلاناتها الشوارع، إنه شبح ليس بالجديد، يجتاح الأسر، فهناك%42 من جملة إنفاق الأسرة المصرية شهريا يتجه إلى الدروس الخصوصية طبقا لتقرير الجهاز المركزي للإحصاء، رغم ارتفاع معدلات الفقر إلى 43%.

  • تاريخ النشر: 07 يناير, 2013

الدروس الخصوصية تستحوذ على 40% من دخل الأسرة المصرية

رغم صعوبة الحياة وارتفاع تكاليف المعيشة، الدروس الخصوصية تحتل أكثر من 40% من إجمالي إنفاق الأسرة المصرية الشهري، لتصبح سوقا بحد ذاتها، تملأ إعلاناتها الشوارع، إنه شبح ليس بالجديد، يجتاح الأسر، فهناك%42  من جملة إنفاق الأسرة المصرية شهريا يتجه إلى الدروس الخصوصية  طبقا لتقرير الجهاز المركزي للإحصاء، رغم ارتفاع معدلات الفقر إلى 43%.

قم للمعلم وفه التبجيل، كاد المعلم أن يكون رسول، هذه مقولة لا محل لها من الإعراب في مصر، فالمدارس التي تحوي 18 مليون طالب تبحث عن الضمير، والمعلم لم يعد كالرسول، يموت ضميره في المدرسة، ويحيا في البيوت.

للمزيد من التفاصيل شاهدوا الفيديو..