EN
  • تاريخ النشر: 09 فبراير, 2013

الحب الأول لا يموت و لو بعد حين

المنتقم - الحلقة 67

"عمر" عندما كان يتخيل "ندى"

بعد الصراعات الكبيرة التي دخل فيها "عمر" مع عائلة "هارون الطحان" بعد عودته من الموت و تعاونه مع الفريق المكون من دكتورة "سارة" و نضال و جلال و هم الذين كانوا ينفذون له كل مخططاته و هو خلف الستار لا يظهر في الصورة حتى بعد اعجاب الدكتورة "سارة" به و لكن عمر لم يُحرك ساكناً و أخبرها أن مهمته الأولى و الأخيرة هى الانتقام فقط و لا غير ذلك .

  • تاريخ النشر: 09 فبراير, 2013

الحب الأول لا يموت و لو بعد حين

بعد الصراعات الكبيرة التي دخل فيها "عمر" مع عائلة "هارون الطحان" بعد عودته من الموت و تعاونه مع الفريق المكون من دكتورة "سارة" و نضال و جلال و هم الذين كانوا ينفذون له كل مخططاته و هو خلف الستار لا يظهر في الصورة حتى بعد اعجاب الدكتورة "سارة" به و لكن عمر لم يُحرك ساكناً و أخبرها أن مهمته الأولى و الأخيرة هى الانتقام فقط و لا غير ذلك .

في نفس الوقت كان "عمر" يُتابع أخبار حبيبته الأولى "ندى" و دون أن يشعر به أحد برغم تأكيده على انه ينوي الانتقام منها هى الأخرى بعد أن تزوجت صديقه أو بمعنى أصح عدوه الذي ينوي الانتقام منه و مع تتابع الأحداث يتضح أن "عمر" يذوب فيها حباً برغم تصريحه مرات عدة أنه لا يضعها في حساباته بالمرة .

للمرة الأولى التي ترى فيها "ندى" حبيبها السابق "عمر" في الحفل الذي كان ابنه يقوم بالتمثيل فيه كانت الصدمة شديدة عليها و لكن "عمر" تدارك الموقف و أخبرها بكل ما حدث معه و هنا أنكشف حب عمر الجارف لها و الذي لم ينتهِ بالمرة و لم يتوقف للحظة واحدة و لم يُفكرا في أى شيء حينها إلا أن يقضيا سوياً بعض الوقت أيا كان ما سيحدث و "ندى" هى الأخرى صرحت له أنها لم تنسه للحظة واحدة و أنها كانت تعيش حياتها لأجل هذه اللحظة بعد يقينها أنه حى لم يَمُت .

هل الحب الأول لا يموت حقاً  ؟؟