EN
  • تاريخ النشر: 23 ديسمبر, 2012

الأردن يزيد اسعار السلع الغذائية ويخفض أسعار السجائر

التدخين قد يوقف قلبك

على عكس الاتجاه الذي تنتهجه دول العالم، خفضت الحكومة الاردنية اسعار التبغ والسجائر بنسبة خمسة وعشرين بالمئة، بعد أن رفعت من اسعار المحروقات ومواد أساسية أخرى.

  • تاريخ النشر: 23 ديسمبر, 2012

الأردن يزيد اسعار السلع الغذائية ويخفض أسعار السجائر

على عكس الاتجاه الذي تنتهجه دول العالم، خفضت الحكومة الاردنية اسعار التبغ والسجائر بنسبة خمسة وعشرين بالمئة، بعد أن رفعت من اسعار المحروقات ومواد أساسية أخرى.

هذا الأمر اثار حفيظة العديد من القطاعات، وبخاصة الصحية التي تبذل جهودا كبيرة في التوعية بأخطار التدخين.. والتي تحذر من أن الحكومة ستضطر لدفع الملايين مستقبلا في علاج المدمنين على هذه العادة الضارة..

لم تنجح محاولات محمد الكثيرة التي قام بها مرارا وتكرارا عله يترك عادة التدخين فمرة ارجعه النيكوتين ومرة اخرى جلسة مع الشباب لا تحلو الا بسيجارة .... حتى كانت اخر محاولاته التي فشلت بسبب خفض اسعار الدخان المحلي في الاردن بنسبة خمسة وعشرين في المئة .... وهنا ايقن محمد بان الدخان هو صديقه الصدوق الذي لا داعي بعد اليوم لتركه.

وفي حين وقع الاردن الكثير من الاتفاقيات الدولية لرفع اسعار السجائر جاء قرار شركة الدخان الاردنية بخفض اسعاره ... خفض تحفه مخاوف من ازدياد عدد المدخنيين في الاردن الذين يشكلون ثلث الشعب الاردني ...

علما بان ما ينفقه الاردنيون على التبغ يصل لحوالي نصف مليار دينار ومثلها مبالغ تصرف على العلاج ونفقاته من امراض سببها المباشر هو التدخين .

 الكثير يجد في عادة التدخين متنفسا يخفف من وطأة ضغوط الحياة حتى بات انخفاض اسعارها متفسا اخر ... وما بين مؤيد ومعارض لخفض اسعار الدخان جاءت ردود المواطنين .

 وفي حين يشهد العالم هجمة ضد الدخان من خلال رفع اسعاره بات الاردن البلد الوحيد الذي لم تصل موجات الارتفاع فيه للتبغ رغم انها وصلت لصلب الكثير من اساسيات الحياة وكأن التبغ يمتلك حصانة ضد غلاء الاسعار واقع يطرح سؤالا عن دور الحكومة في ايقاف قرار خفض اسعار التبغ  خاصة لما يحمل من مضار صحية وبيئية في المقام الاول.