EN
  • تاريخ النشر: 08 يناير, 2013

الأردن الرابع عربيا في الفساد

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

بعدما كثرت التظاهرات المطالبة بالقضاء على الفساد ومحاسبة الفاسدين في الأردن، أبدت الحكومة جدية في مكافحة هذه الآفة ومحاصرتها، في حين ترأست المطالبات بإنهاء الفساد ومحاسبة الفاسدين في الأردن مقدمة مطالب المحتجين في المظاهرات التي كثرت في الآونة الاخيرة.

  • تاريخ النشر: 08 يناير, 2013

الأردن الرابع عربيا في الفساد

بعدما كثرت التظاهرات المطالبة بالقضاء على الفساد ومحاسبة الفاسدين في الأردن، أبدت الحكومة جدية في مكافحة هذه الآفة ومحاصرتها، في حين ترأست المطالبات بإنهاء الفساد ومحاسبة الفاسدين في الأردن مقدمة مطالب المحتجين في المظاهرات التي كثرت في الآونة الاخيرة.

أبدت الدولة الأرنية جدية في إنهاء آفة الفساد ومحاصرتها، حيث أصدرت منظمة الشفافية الدولية تقريرا بينت فيه، أن الأردن هو الرابع عربيا.

مازالَ الشارع ُالأردني على موعد مع مزيد ٍ من ملفات ِ فساد ٍ من المنتظر فتح ُ التحقيق فيها، آخرُ قضايا العيار الثقيل كما وصفت، هي الحجز ُ على الأموال المنقولة وغير المنقولة لـوليد الكردي، رئيسُ مجلس إدارة شركة مناجم الفوسفات، و صهر العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، على خلفية شبهات فساد.

قضية ٌ يرى فيها البعض أن الدولة جادة في حربـِها على الفساد، خصوصا بعدما كشفَ تقريرٌ لمنظمة ِ الشفافية الدولية أن الأردن الرابع عربيا من حيث مدركات الفساد.

للمزيد من التفاصيل شاهدوا الفيديو..