EN
  • تاريخ النشر: 04 فبراير, 2013

الأردني ذيب قائد موقعة الفوز على استراليا يطفئ شمعته الـ33

عامر ذيب

عامر ذيب

كلما ذكر اسم لاعب الوسط الأردني عامر ذيب، يتذكر الجميع هدفه التاريخي في شباك استراليا في الجولة الرابعة للمجموعة الثانية في التصفيات الأسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم "البرازيل 2014"، واليوم 4 فبراير/شباط يحتفل اللاعب المحترف في صفوف اتحاد كلباء الإماراتي بعيد ميلاده الـ33.

  • تاريخ النشر: 04 فبراير, 2013

الأردني ذيب قائد موقعة الفوز على استراليا يطفئ شمعته الـ33

كلما ذكر اسم لاعب الوسط الأردني عامر ذيب، يتذكر الجميع هدفه التاريخي في شباك استراليا في الجولة الرابعة للمجموعة الثانية في التصفيات الأسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم "البرازيل 2014"، واليوم 4 فبراير/شباط يحتفل اللاعب المحترف في صفوف اتحاد كلباء الإماراتي بعيد ميلاده الـ33.

ذيب من أصول فلسطينية ولد عام 1980، لعب ضمن صفوف فريق حي الأمير حسن وتدرج معه حتى سن الـ20، وانتقل إلى نادي الوحدات، حيث خاض تجربة ناجحة، وفي يونيو/حزيران 2011 انتقل إلى الدوري الإماراتي للعب مع فريق الإمارات، وبعدها انتقل في صفقة بيع نهائي لصفوف الفيصلي السعودي في يناير/كانون الثاني 2012.

لم يستمر ذيب قائد المنتخب الأردني في الفيصلي أكثر من 6 أشهر ليعود بعدها إلى نادي اليرموك في الدوري الأردني، لكنه لم يشارك في أي مباراة بعدما وافق اليرموك في التفريط في اللاعب ليكون متواجدا في صفوف اتحاد كلباء الإماراتي حتى وقتنا هذا.

قصة هدف في شباك استراليا لم يمر عليها أكثر من 5 أشهر، وكانت الأردن متقدمة بهدف وسط جماهيرها لكن الفريق الاسترالي شكل ضغط هجومي على أصحاب الأرض لإدراك التعادل، ومن هجمة مرتدة سريعة استطاع ذيب من تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة الـ(72) في شباك الفريق المنافس لتصبح النتيجة (2-0).

بعدها استطاعت استراليا تقليص الفارق بتسجيل هدف أول في الدقيقة الـ(85)، لكن الأردن أنهت مباراة بالفوز بفضل هدف ذيب.

تحتل الأردن الآن المرتبة الأخيرة في المجموعة الثانية بـ4 نقاط، لكن حظوظها قائمة لأن منتخبات استراليا والعراق وعمان أصحاب المراكز الثاني والثالث والرابع يملكون 5 نقاط، وتأتي اليابان في الصدارة بـ13 نقطة.

تابع حلقات صدى الملاعب على شاهد.نت