EN
  • تاريخ النشر: 26 نوفمبر, 2012

إستقالة رئيس تحرير صحيفة والسبب صور كيت ميدلتون العارية

استقال رئيس تحرير صحيفة أيرلندية من منصبه، على خلفية نشر الصحيفة اليومية صورعارية لكيت ميدلتون، دوقة كمبريدج وزوجة الأمير ويليام، والتي أثار نشرها بواسطة صحف أوروبية سخط القصر الملكي ببريطانيا.

استقال رئيس تحرير صحيفة أيرلندية من منصبه، على خلفية نشر الصحيفة اليومية صورعارية لكيت ميدلتون، دوقة كمبريدج وزوجة الأمير ويليام، والتي أثار نشرها بواسطة صحف أوروبية سخط القصر الملكي ببريطانيا.

وطبقاً لما أورد موقع "سي إن إن" فقد قالت صحيفة "أيريش ديلي ميل" في بيان لها إن مايكل أوكين، استقال من منصبه بعد توقيفه عن العمل عقب نشر الصور، التي وصفها القصر الملكي بالتعدي "البشع" على الخصوصيات.

وكانت "أيريش ديلي ميل" قد نشرت، في سبتمبر/ أيلول الماضي، صورة تظهر الدوقة كيت عارية، وذلك بعد يوم واحد من رفع الزوجان، دعوى قضائية ضد إحدى المجلات الفرنسية، التي قامت بنشر هذه الصور للمرة الأولى.

وندد حينها المتحدث باسم قصر "سانت جيمس" الملكي بالخطوة التي أقدمت عليها الصحيفة الأيرلندية، قائلاً إنها لا يمكن أن تكون إلا بدوافع مادية طامعة.

وبرّر مايك اوكين في تصريح لقناة "بي بي سي" سبب نشر الصحيفة للصور قائلاً "إن الدافع الأساسي لنشر هذه الصور كان شغف الشعب البريطاني لمعرفة ما هي الصور التي أحدثت كل هذه الجلبة."

ويبدو أن المصور التقط الصور بعدسة مكبرة، إذ تبدو مشوشة قليلا، وبدت فيها الدوقة عارية الصدر أثناء استجمامها تحت أشعة الشمس بجنوب فرنسا، وتسبب نشرها بعاصفة بوسائل الإعلام البريطانية وردة فعل قوية من القصر الملكي البريطاني.

جدير بالذكر أن مجلة فرنسية كانت أول من بادر بنشر الصور العارية لزوجة الأمير البريطاني، الثاني في ترتيب ولاية العرش ببريطانيا.