EN
  • تاريخ النشر: 15 يناير, 2013

إدانة طفل أمريكي بقتل أبيه "النازي"

مسدس

أدانت محكمة ريفرسايد في ولاية كاليفورنيا الأمريكية طفلا في الثانية عشرة من عمره بتهمة قتل أبيه، الذي كان قياديا نازيا، ورأت المحكمة أيضا ثبوت تهمة مخالفة الطفل قانون السلاح، وكان الطفل يبلغ من العمر عشرة أعوام عندما قتل أباه جيفري هول في منزل العائلة في مايو/أيار 2011 مستخدما مسدس الأب.

أدانت محكمة ريفرسايد في ولاية كاليفورنيا الأمريكية طفلا في الثانية عشرة من عمره بتهمة قتل أبيه، الذي كان قياديا نازيا.

وقالت صحيفة "لوس أنجليس تايمز" أن المحكمة رأت أيضا ثبوت تهمة مخالفة الطفل قانون السلاح، وكان الطفل يبلغ من العمر عشرة أعوام عندما قتل أباه جيفري هول في منزل العائلة في مايو/أيار 2011 مستخدما مسدس الأب.

وقال القاضي إنه يعتزم تحديد مقدار العقوبة في وقت لاحق.

ويواجه الطفل عقوبة السجن لمدة قد تصل إلى 23 عاما حسبما ذكرت الصحيفة التي أشارت إلى أن العقوبة قد تكون مع إيقاف التنفيذ.

ودفع محامي الطفل بأن القاتل يعاني من ضعف في تعليمه لأنه نشأ في بيئة يمينية متطرفة مليئة بالسلاح والعنف والعنصرية وإساءة المعاملة وهو ما حجب عنه أي تمييز بين الحق والظلم.

وأوضح المدعي العام مايكل سوسيو لدى بداية المحاكمة أن الطفل لا يختلف عن القتلة الآخرين الذين أرادوا التخلص من شخص غير مرغوب به وأن الطفل ارتكب هذه الفعلة لأن أباه أراد الانفصال عن زوجة أبيه التي تعلق بها الطفل كثيرا.