EN
  • تاريخ النشر: 11 فبراير, 2013

إبراهيم الجريفاني: أريد المرأة حرّة

أشار الشاعر السعودي إبراهيم الجريفاني في بداية حديثه مع النواعم إلى أن منى أبو سليمان هي نموذج مشرّف للسعودية حيث إستطاعت ان تطوي بعضاً من الاعراف، كما رانيا، فاديا وأوكتافيا.

  • تاريخ النشر: 11 فبراير, 2013

إبراهيم الجريفاني: أريد المرأة حرّة

(بيروت- mbc.net) أشار الشاعر السعودي إبراهيم الجريفاني في بداية حديثه مع النواعم إلى أن منى أبو سليمان هي نموذج مشرّف للسعودية حيث إستطاعت ان تطوي بعضاً من الاعراف، كما رانيا، فاديا وأوكتافيا.

تحدّث الشاعر عن تاريخ العنيزة موضحاً أن أمين الريحاني شبّهها بباريس نجد لأنها كانت منطلق التجارة في الجزيرة العربية لتنطلق على الدول العربية والهند وهم لديهم إنفتاح للآخر.

يضيف أن الأعراف في كلّ المجتمعات سواء العربية أو الأوروربية هو تابو إستطاع ان يؤثّر على كافة نواحي الحياة، السعودية عبارة عن عدّة مناطق تأثّرت بدول الجوار.

يشدّد الجريفاني أنه ومن خلال قصائده يريد تحرير فكر المرأة الذي تعاني منه في الوطن العربي ككل وليس في السعودية فقط والتحرير مطلوب فكري وليس أخلاقي، النقطة الأساسية التي عنّا في الموروث أن صوت المرأة عورة فوجد أن المرأة منكسرة أكثر من اللزوم ويمكنها أن تكون أكثر كينونة وهذا الأمر أوجدها الرجل.

سيبيل الجريفاني، فنانة لبنانية، تقول أن سبب معرفتها بالشاعر المايسترو مارون أبو ديوان الذي لحّن القصائد لها وهو عرّفها على الشاعر إبراهيم  وأسمعها الكلام الجميل، وعندما قرأت الكلام أعادها إلى الزمن القديم وجددها من خلال الكلمة، كما ان الرسالة الموجّهة إلى المرأة لفتت نظرها وشجّعتها على الغناء.