EN
  • تاريخ النشر: 01 يناير, 2013

أولينا الحاج: نعيش زمن الاختصارات

أولينا الحاج

أولينا الحاج

كأن الأشياء من حولنا أخذت أحجاما أصغر مع مرور الزمن، منها الأغاني التي كانت مدتها تطول إلى ساعة، واليوم أصبحت لا تتعدى الأربع دقائق، وأيضا الرسائل المكتوبة التي كانت تطول إلى صفحات، واليوم باتت تُختصر في مئة وستين حرفا فقط

  • تاريخ النشر: 01 يناير, 2013

أولينا الحاج: نعيش زمن الاختصارات

كأن الأشياء من حولنا أخذت أحجاما أصغر مع مرور الزمن، منها الأغاني التي كانت مدتها تطول إلى ساعة، واليوم أصبحت لا تتعدى الأربع دقائق، وأيضا الرسائل المكتوبة التي كانت تطول إلى صفحات، واليوم باتت تُختصر في مئة وستين حرفا فقط، فهل يعني هذا أن عقل الإنسان يصغر مع الوقت؟ أم أننا فقدنا الصبر؟ بما أنني أتحدث عن الأشياء المصغرة، إليكم أبرز ما جاء على واحدة من أهم شبكات التواصل الاجتماعي المبنية على تبادل رسائل صغيرة، أي تويتر.

 ففي العام 2012  كانت أكثر المواضيع تداولا عالميا تتمحور حول الألعاب الأولمبية التي جرت في لندن، وأيضا الانتخابات الرئاسية الأمريكية، كذلك كأس أوروبا لكرة القدم، والإعصار ساندي، وما استغربتُه هو غياب "قفزة فيليكس" عن الاحصاءات الصادرة عن موقع تويتر، وأيضا غياب الأحداث والمجازر في سوريا. 

أكثر تغريدة حصلت على إعادة تغريد عام 2012  كانت إعلان الرئيس الأميركي فوزه بالولاية الثانية على حسابه الشخصي في تويتر، حاصدة 810 آلاف "ريتويت،" أما الخبر الذي سمعناه في "تويتر" أولا قبل أن يصل إلى الإعلام، فكان خبر وصول المركبة الفضائية "كيوريوزيتي" إلى كوكب المريخ، حيث قام قائد المركبة بالتغريد لزملائه عند الوصول.

هناك من انضم إلى "تويتر" متأخرا نسبة لمركزهم وشهرتهم، والبعض الآخر لم يعتقد أنه كبر في السن على هذه الأمور، فأبرز من انضم إلى عالم تويتر عام 2012  الممثلة الأمريكية بيتي وايت، والمغنية الانكليزية أديل، ولاعب كرة القدم البرازيلي بيلي، وبابا الفاتيكان بينيديكتوس السادس عشر، ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون.