EN
  • تاريخ النشر: 18 ديسمبر, 2012

أولينا الحاج: معكم حق يا رجال

في مفكرتي أمس عرضت دراسة بيّنت أن الرجال يستغرقون وقتا أطول من النساء كي يتحضروا للخروج من المنزل، ما أثار حفيظة الرجال على تويتر. لذا سـأركز اليوم على عشق النساء لكثرة الكلام "الفاضي".

  • تاريخ النشر: 18 ديسمبر, 2012

أولينا الحاج: معكم حق يا رجال

في مفكرتي أمس عرضت دراسة بيّنت أن الرجال يستغرقون وقتا أطول من النساء كي يتحضروا للخروج من المنزل، ما أثار حفيظة الرجال على تويتر. لذا سـأركز اليوم على عشق النساء لكثرة الكلام "الفاضي".

معظم النساء يكثرن من الكلام خصوصا في عالمنا العربي، ويُصدم الرجال من هذا الواقع عندما يتزوجون. علماء النفس يُرجعون السبب الى طبيعة العلاقات الحميمة التي تبنيها المرأة مع صديقاتها قبل الزواج. فمفهومُ الصداقة عند النساء يختلف تماما عن مفهوم الصداقة عند الرجال.

بالنسبة للرجال، الصداقة مبنية على الأفعال، أي القيام بنشاطات خارجية والتسلية على أنواعها ... والصديق غير القادر على مواكبة هذه النشاطات لا يُعد جزءًا من الشلة باعتباره غير نافع.

أما الصداقة عند النساء فتعني تبادل الأسرار، والتعبيرعن المشاعر مع الصديقات باستمرار... والفتاة التي لا تشارك أسرارها مع المجموعة، تُستثنى من الجلسات الاجتماعية إذ تُعد خائنة لمفهوم الصداقة.

لذا الكثير من النساء لا يميزن أن الزواج ليس صداقة، فتحاول أن تبني علاقة مع الرجل شبيهة بعلاقتها بصديقاتها، فتقع في فخ كثرة الكلام التي تزعج ألرجل.